موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وأن يكون الاسلام ظاهرا بمكة، لا يكره أحد على دينه ولا يؤذى ولا يعير. وأن محمدا يرجع عنهم عامه هذا وأصحابه، ثم يدخل في العام القابل مكة فيقيم فيها ثلاثة أيام (1)، ولا يدخل عليها بسلاح الا سلاح المسافر: السيوف في القراب. وشهد على الكتاب المهاجرون والأنصار. وكتب علي بن ابي طالب ". ثم قال رسول الله لعلي (عليه السلام): يا علي، إنك إن أبيت أن تمحو اسمي من النبوة فوالذي بعثني بالحق نبيا لتجيبن أبناءهم الى مثلها وأنت مضيض مضطهد (2). فلما كتبوا الكتاب قامت خزاعة فقالت: نحن في عهد محمد رسول الله وعقده. وقامت بنو بكر فقالت: نحن في عهد قريش وعقدها. وكتبوا نسختين، نسخة عند رسول الله، ونسخة عند سهيل بن عمرو (3).











(1) وأن ترفع الاصنام (أي: في هذه الايام الثلاثة) عن الصادق (عليه السلام) كما في تفسير العياشي 1: 70. (2) قال القمي: فلما كان يوم صفين ورضوا بالحكمين، كتب: هذا ما اصطلح عليه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ومعاوية بن ابي سفيان. فقال عمرو بن العاص: لو علمنا أنك أمير المؤمنين ما حاربناك، ولكن اكتب: هذا ما اصطلح عليه علي بن ابي طالب ومعاوية بن ابي سفيان. فقال أمير المؤمنين (عليه السلام): صدق الله وصدق رسوله (صلى الله عليه وآله): اخبرني رسول الله (صلى الله عليه وآله) بذلك. ثم كتب الكتاب 2: 314. وروى المفيد في الارشاد 1: 121: أن النبي قال لعلي (عليه السلام): ستدعى الى مثلها فتجيب وأنت على مضض. ونقلها الطبرسي في اعلام الورى 1: 204 و 372. وفي مجمع البيان 9: 180 عن محمد بن اسحاق عن بريدة بن سفيان عن محمد بن كعب. ولا يوجد الخبر في السيرة، فلعله مما هذبه ابن هشام. ورواه الراوندي عن علي (عليه السلام) في الخرائج والجرائح 1: 116. (3) تفسير القمي 2: 314. وروى الطبرسي في مجمع البيان 9: 179 عن الزهري عن المسور = (*)











/ 641