موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وكانوا صائفين لا يجدون ماء، وأذن رسول الله بالرحيل، فمطروا، فنزل رسول الله ونزلوا معه، فشربوا ما شاؤوا (1). استعراض سورة الفتح: قال القمي (2) والطبرسي (3) والراوندي (4) والحلبي (5) بنزول سورة الفتح بعد انتهاء النبي (صلى الله عليه وآله) من صلح الحديبية بدايات رجوعه الى المدينة. ونقل الطوسي عن قتادة (6) والطبرسي عنه وعن جماعة من المفسرين (7) وعن مجمع بن جارية الانصاري مرسلا (8) ونقله الواقدي مسندا (9). وقد مر الخبر عن القمي قال: كان رسول الله يستنفر بالاعراب في طريقه معه، فلم يتبعه منهم أحد، وكانوا يقولون: أيطمع محمد وأصحابه أن يدخلوا الحرم











(1) مغازي الواقدي 2: 616. وبعد هذا روى الواقدي بسنده عن مجمع بن جارية الخبر السابق عن مجمع البيان، وفيه أن الآيات: * (انا فتحنا لك فتحا مبينا) * نزلت في كراع الغميم (على مرحلتين من مكة) وفيما رواه الواقدي: لما كنا بضجنان (2: 618)... وهو بعد كراع الغميم وبعد مر الظهران وعسفان. ورأينا أن الاول أولى وأوفق وأضبط واكمل ذيلا وأتم. (2) تفسير القمي 2: 314. (3) اعلام الورى 1: 205. (4) قصص الانبياء: 374. (5) المناقب 1: 204. (6) التبيان 9: 312، 313. (7) مجمع البيان 9: 166. (8) مجمع البيان 9: 167. (9) مغازي الواقدي 2: 617. (*)












/ 641