موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








زوج ولا رغبة عن ارض الى ارض، ولا التماس دنيا، إلا حبا لله ولرسوله وإلا رغبة في الاسلام. فحلفت. فلم يردها على زوجها وأعطاه مهرها وما انفق عليها. واميمة بنت بشر كانت مسلمة وزوجها ثابت بن الدحداحة كافرا، ففرت منه الى رسول الله، فزوجها رسول الله سهل بن حنيف (1). وقال القمي في الآية الثانية (11 - الممتحنة): كان سبب نزول ذلك: أن عمر ابن الخطاب كانت عنده فاطمة (2) بنت ابي امية بن المغيرة المخزومي (اخت ام سلمة) وكانت كافرة فكرهت الهجرة معه وأقامت بمكة (حتى نزلت هذه الآية) فنكحها معاوية بن ابي سفيان، فأمر الله رسوله أن يعطي عمر مثل صداقها (3) من غنائم الحرب. وتزوج عمر بن الخطاب سبيعة الاسلمية. ثم نقل الطبرسي عن الزهري قال: كان جميع من رجع من نساء المؤمنين المهاجرين، كافرات الى المشركين (بحكم الآية) ست نسوة: فاطمة بنت ابي امية المخزومي اخت ام سلمة، كانت لعمر بن الخطاب فأبت أن تهاجر معه. وكلثوم بنت جرول الخزاعية كانت لعمر ايضا. وهند بنت ابي جهل بن هشام المخزومي كانت لهشام بن العاص بن وائل السهمي اخي عمرو بن العاص. وام الحكم بنت ابي سفيان كانت لعياض بن شداد الفهري. وعبدة بنت عبد العزى وزوجها عمرو بن عبدود (كذا) وبرذع بنت عقبة كانت لشماس بن عثمان (4).











(1) مجمع البيان 9: 410، 411. (2) وفي مجمع البيان 9: 410: قريبة... وام كلثوم بنت عمرو الخزاعية فتزوجها أبو جهم العدوي. وهي ام عبيد الله بن عمر. (3) تفسير القمي 2: 363. (4) مجمع البيان 9: 413 وانظر خبر الزهري في سيرة ابن هشام 3: 341. ومغازي الواقدي 2: 631 - 633. (*)












/ 641