موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








بلغة القوم الذين وجه إليهم (1). أما ابن هشام فقد روى عن ابي بكر الهذلي: أن رسول الله خرج [ يوما ] بعد يوم الحديبية فقال: ايها الناس، إن الله بعثني رحمة وكافة، فلا تختلفوا علي كما اختلف الحواريون على عيسى بن مريم. فقال أصحابه: وكيف اختلف الحواريون يا رسول الله ؟ قال: دعاهم الى الذي دعوتكم إليه، وأما من بعثه مبعثا قريبا فرضى وسلم، وأما من بعثه مبعثا بعيدا فكره وجهه وتثاقل، فشكا ذلك عيسى الى الله، فأصبح المتثاقلون وكل واحد منهم يتكلم بلغة الامة التي بعث إليها (2). قالوا: ولما أراد أن يكتب الكتب الى الملوك قيل له: يا رسول الله، إنهم لا يقرؤون كتابا غير مختوم بخاتم. فيومئذ اتخذ رسول الله خاتما، روى الكليني في كتاب الزي والتجمل من " فروع الكافي " بسنده عن الصادق (عليه السلام): أن خاتم رسول الله كان من فضة ونقشه











(1) ثم قال ابن اسحاق عن رسل عيسى (عليه السلام) من الحواريين وغيرهم: يعقوبس الى اورشالم وهي ايليا قرية ببيت المقدس. ويوحنس الى أفسوس قرية أصحاب الكهف [ في الاردن ]. وابن ثلما [ أوثلمالي ] الى الأرض الأعرابية وهي الحجاز. وتوماس الى أرض بابل من المشرق. وفيليبس الى قرطاجنة وهي افريقية. وسيمون الى ارض البربر. وبطرس - ومعه بولس - الى رومية 3: 255. (2) ابن هشام 3: 254. (*)











/ 641