موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أن تعلم بمحاورتي إياك، وأنا أظن بملكي أن افارقه ! وسيظهر على البلاد وينزل بساحتنا هذه اصحابنا من بعده ! فارجع الى صاحبك وارحل من عندي، ولا تسمع منك القبط حرفا واحدا (1). جواب المقوقس (2) وهداياه: ثم دعى كاتبه بالعربية فكتب الى النبي (صلى الله عليه وآله): " بسم الله الرحمن الرحيم، لمحمد بن عبد الله، من المقوقس عظيم القبط. سلام عليك. أما بعد، فقد قرأت كتابك وفهمت ما ذكرت فيه وما تدعو إليه، وقد علمت أن نبيا قد بقى وقد كنت أظن أنه يخرج بالشام، وقد أكرمت رسولك، وبعثت اليك بجاريتين لهما مكان في القبط عظيم، وبثياب، وأهديت اليك بغلة لتركبها والسلام عليك " (3). احدى الجاريتين هي مارية القبطية ام ابراهيم (4) وكان لها اخت معها يقال

(1) سيرة زيني دحلان 3: 72 - 73 والحلبية 3: 281. (2) المقوقس المقرقب النوني، والنون قبيلة من القبط، كما في التنبيه والاشراف: 227 وقال عنه في مروج الذهب 1: 405: كان المقوقس ملك مصر يختلف في فصول السنة فينزل في الاسكندرية ومدينة منف، وقصر الشمع في وسط الفسطاط، وكان حتى فتحت مصر. (3) سيرة زيني دحلان 3: 71 والحلبية 3: 281 ونقل نبذا منه في الطبقات 1: 260. (4) كما في قرب الاسناد: 7 بسنده عن الصادق عن ابيه الباقر (عليهما السلام) قال: أهداها إليه صاحب الاسكندرية، مع البغلة الشهباء وأشياء معها. وعليه فلا يصح في تفسير القمي: 179 عن النجاشي: بعث الى النبي بمارية القبطية ام ابراهيم. والظاهر عنه في اعلام الورى 1: 119 مع انه ذكر في مولياته (صلى الله عليه وآله): أن المقوقس صاحب الاسكندرية أهدى إليه جاريتين: احداهما = (*)

/ 641