موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








شابا، فجعل أبو محمد يدفع في قفاه حتى أخرجه من المسجد (1). المنافقون من اليهود: قال ابن اسحاق: وممن أظهر الاسلام وهو منافق من أحبار اليهود من بني قينقاع: سعد بن حنيف، وزيد بن اللصيت، ونعمان بن أوفى، وأخوه عثمان بن أوفى، ورافع بن حريملة، ورفاعة بن زيد، وسلسلة بن برهام، وكنانة بن صوريا (2). نزول سورة البقرة: قال ابن اسحاق: بلغني أن صدر سورة البقرة الى المئة منها (3). نزل في هؤلاء المنافقين من أحبار اليهود والأوس والخزرج. * (ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين) * يعني











(1) سيرة ابن هشام 2: 175، 176 ويلاحظ أن الرسول بدأ برهطه من قبل امه من بني النجار واستعان عليهم من قومهم، وهي حكمة منسجمة مع العرف السائد يومئذ، بل الى يومنا هذا. (2) سيرة ابن هشام 2: 174، 175. (3) هي قوله سبحانه: * (أو كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم، بل اكثرهم لا يؤمنون) * وبعدها قوله: * (ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين اوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون) * مما ظاهره وحدة السياق، وقد نقل ابن اسحاق ما يقتضي ذلك كذلك أيضا، بل استمر في سياق الآيات بشأن اليهود الى الآية المئة والسبعين. كما سيأتي ذلك. وروى في " فتح الباري " 8: 130 عن عائشة قالت: نزلت سورة البقرة وأنا عنده. (*)












/ 641