موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








العلائم). ثم ذهب فأتاه بطبق آخر من التمر. فقال له رسول الله: ما هذا ؟ فقال له سلمان: رأيتك لا تأكل الصدقة، فهذه هدية أهديتها لك. فأكل عليه الصلاة والسلام. فعقد سلمان بيده ثانية وقال بالفارسية: " اين دوتا ": هاتان اثنتان. ثم دار خلفه (وطلب إليه أن يزيح قميصه عن كتفه) فألقى عن كتفه الإزار، فنظر سلمان الى خاتم النبوة على الشامة، فأقبل يقبلها (وأسلم). فقال له رسول الله: من أنت ؟ قال: أنا رجل من أهل فارس - وحدثه بحديث طويل - فقال له رسول الله: أبشر واصبر، فان الله سيجعل لك فرجا من هذا اليهودي (1). اسلام عبد الله بن سلام: وروى ابن اسحاق في اسلام عبد الله بن سلام عن (بعض أهله) عنه حديثا شبيها بحديث اسلام سلمان، قال: لما سمعت برسول الله صلى الله عليه [ وآله ] وسلم عرفت صفته واسمه وزمانه الذي كنا نترقبه ونتوقعه له، ولكني كنت مستسرا لذلك ساكتا حتى قدم رسول الله المدينة (2).











(1) إعلام الورى 1: 151، 152 وروى الخبر ابن اسحاق في سيرته 1: 87 - 93، وابن هشام عنه في سيرته 1: 228 - 236 بسنده عن عبد الله بن عباس. والطبرسي روى مختصره باختلاف في الألفاظ. وقد روى الصدوق في اكمال الدين: 159 - 164 خبرا عن الامام الكاظم (عليه السلام) عن اسلام سلمان أيضا، باختلاف في المعاني أيضا. ولم أجد تحديدا دقيقا لتاريخ اسلام سلمان زمانا أو مكانا: هل كان في قباء أو بعد انتقال الرسول الى المدينة، ولكن يبدو أنه كان في الأوائل، ويشبه خبره خبر اسلام عبد الله بن سلام الآتي. (2) نقل الطبرسي في مجمع البيان عن القاضي في تفسيره: أن عبد الله بن سلام انطلق الى = (*)












/ 641