موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








قول الصادق أو الباقر (عليهما السلام). وبمعناه الاصفهاني في " مقاتل الطالبيين " عن الواقدي بسنده عن الباقر (عليه السلام) قال: كان تزويج علي بن أبي طالب بفاطمة في صفر بعد مقدم رسول الله المدينة، وبنى بها بعد رجوعه من غزوة بدر (1) وهذا صريح في أمر شهر صفر أنه الأول بعد الهجرة. ويلاحظ أن الاصبهاني يطابق الطبري في الاسناد عن الواقدي الى الباقر (عليه السلام) بواسطتين هما: أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة، عن اسحاق بن عبد الله بن أبي فروة، فالطبري يقول: عن أبي جعفر. ويكمل الاصبهاني: عن أبي جعفر محمد بن علي. وينفرد عنهما الدولابي بنفس سند الواقدي الا أنه عن: جعفر بن محمد. وتتفق الروايات الثلاثة في تاريخ الزواج في شهر صفر بعد الهجرة، وينفرد الطبري بقوله: لليال بقين من صفر. بقوله: " وبنى بها في ذي الحجة على رأس اثنين وعشرين شهرا " أي بعد قدومه من بدر بشهرين. ويتوجه هذا أن يكون هو الصحيح من عبارة اليعقوبي " بعد قدومه بشهرين " فلعله سقط منه " من بدر " (2).











(1) مقاتل الطالبيين: 30 وأضاف: ولها يومئذ ثماني عشرة سنة !. وفي بحار الأنوار 43: 92 نقل المجلسي عن الاقبال عن حدائق الرياض للمفيد قال: في ليلة الخميس الحادي والعشرين من المحرم سنة ثلاث من الهجرة كان زفاف فاطمة ! ولم يسنده الى رواية. (2) أما ما انفرد به محمد بن سعد كاتب الواقدي عنه في " الطبقات " وعنه السبط في " التذكرة " عن الباقر (عليه السلام) أيضا قال " تزوج علي فاطمة في رجب بعد الهجرة بخمسة أشهر وبنى بها بعد مرجعه من بدر " فهو مما انفرد به مخالفا لما رووه قويا عن الواقدي نفسه عن الباقر (عليه السلام)، وموافقا للعامة ولا سيما في ذيله: " وفاطمة يومئذ بنت ثمان عشرة سنة " فهو مردود عليه. (*)












/ 641