موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

استشهد الرجل. والأمر الثاني: أن تحويل القبلة من القدس إلى الكعبة كان بعد بدر، وكانت الصلاة حينئذ تامة أربعا، فيعلم أن ذلك كان منذ مدة من قبل بدر، وإن لم نجد نصا بالتعيين إلا إجمالا: روى الكليني في " روضة الكافي " بسنده عن سعيد بن المسيب قال: سألت علي بن الحسين (عليه السلام): فمتى فرضت الصلاة على المسلمين على ما هم عليه اليوم ؟ قال: بالمدينة، حين ظهرت الدعوة وقوي الاسلام، وكتب الله عز وجل على المسلمين الجهاد، زاد رسول الله (صلى الله عليه وآله) في الصلاة سبع ركعات: في الظهر ركعتين وفي العصر ركعتين، وفي المغرب ركعة، وفي العشاء الآخرة ركعتين، وأقر الفجر على ما فرضت (1).

(1) روضة الكافي: 180. ورواه الصدوق في الفقيه 1: 455 وعلل الشرائع: 116 والعياشي في تفسيره. وروى معناه البخاري عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة كما في هامش السيرة 1: 260. هذا، وقد روى الكليني في فروع الكافي 3: 432 بسنده عن الصادق (عليه السلام) قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما نزل عليه جبرئيل بالتقصير قال له النبي: في كم ذلك ؟ قال: في بريد. قال: وكم البريد ؟ قال: ما بين ظل عير الى فئ وعير. ورواه الصدوق في الفقيه مرسلا 1: 447 ط طهران. وروى فيه عنه (عليه السلام) قال: سافر رسول الله (صلى الله عليه وآله) الى ذي خشب، وهي مسيرة يوم من المدينة يكون إليها بريدان - أربعة وعشرون ميلا - فقصر وأفطر فصارت سنة 1: 435. ورواه الطوسي في التهذيب 1: 415 عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): في كم يقصر الرجل ؟ فقال: في بياض يوم أو بريدين، فان رسول الله (صلى الله عليه وآله) خرج الى ذي خشب فقصر. فقلت: فكم ذو خشب ؟ فقال: بريدان. بدون تعيين لتاريخ الوحي والسفر. ولعله كان بعد بدر، ولذلك روى الواقدي افطار الصوم في بدر دون قصر الصلاة. (*)

/ 641