محاضرات فی أصول الفقه جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

محاضرات فی أصول الفقه - جلد 4

تقریر البحث: ابوالقاسم الخوئی؛ گردآورنده: محمداسحاق الفیاض

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید






























ترك كل فرد من أفرادها فحسب، لافناؤه في ترك كل فرد منها في كل آن من الآنات وزمان من الأزمنة، ولأجل ذلك يدل على الانحلال من الناحية الاولى دون الثانية. الثالثة: أن أخذ الزمان في ناحية المتعلق يحتاج الى دليل، وحيث إنه لا دليل عليه في المقام فدليل الحكمة يعين أخذه في ناحيته، فيدل على استمراره وبقائه في الآنات اللاحقة والأزمنة المتأخرة. ولنأخذ بالمناقشة في جميع هذه الصور: أما الصورة الاولى فيردها ما تقدم منا بشكل واضح، وملخصه: أما أولا فلأن أصل هذه النظرية فاسدة، لما سبق: من أن النهي ليس عبارة عن طلب ترك الطبيعة، ولا عبارة عن الزجر عنها، بل هو: عبارة عن اعتبار المولى حرمان المكلف عن الطبيعة وإبراز ذلك الاعتبار في الخارج بمبرز ما من قول أو فعل. وأما ثانيا فلما عرفت: من أن انحلال النهي بالإضافة الى الأفراد العرضية والطولية على جميع المذاهب والآراء إنما هو مقتضى الإطلاق الثابت بمقدمات الحكمة، فإن المتفاهم منه عرفا ذلك بالإضافة الى كلتيهما، فلا فرق بينهما من هذه الناحية أصلا. وأما الصورة الثانية فيرد عليها ما عرفت: من أن استفادة العموم بالإضافة الى الأفراد الطولية أيضا بالإطلاق فإن إطلاق المتعلق وعدم تقييده بحصة خاصة كما يقتضي العموم بالإضافة الى الأفراد العرضية كذلك إطلاقه وعدم تقييده بزمان معين يقتضي العموم بالإضافة الى الأفراد الطولية. فما أفاده (قدس سره) من أن انحلال النهي بالإضافة إلى الأفراد الطولية يتوقف على أحد أمرين: إما أخذ الزمان في ناحية المتعلق، أو أخذه في ناحية الحكم لا يمكن المساعدة عليه بوجه، لما مر من أنه لا يتوقتف على شئ منها، بل هو يتوقف على ثبوت الإطلاق، فإذا كان المولى في مقام البيان ولم ينصب قرينة على التقييد بزمان خاص دون آخر - لا محالة - كان مقتضى الإطلاق هو ثبوت الحكم لكل فرد من أفراد الطبيعة في كل آن وزمان.














/ 383