نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید




























فيه فأكرم ببداه آيه ليس له في الفضل من نهايه وآية واردة في الأذن فإنها في السيد المؤتمن قولا أتى من صادق لم يمن حكما من الله الحميد المحسن وكم وكم من آية منزله فيه من الله أتت مفصله ! شاهدة على الورى بالفضل له فليعل من قدمه وفضله كآية الود من الرحمن وهكذا كرائم القرآن فيه كما قد جاء في البيان عن أحمد عن ربه المنان وآية التطهير في الجماعه أهل الكساء المرتدين الطاعه الآمنين من خطوب الساعه يا حبذا حبهم بضاعه ! والأمر بالصلاة فيهم نزلا خير البريات الأولى حازوا العلا سفن النجاة الشهداء في الملا بورك علما علمهم مفصلا وقيل: هم في الذكر أهل الذكر نزل فيهم (فاسألوا) هل تدري ؟ نعم أناسا أهل بيت الطهر أهل المقامات وأهل الفخر وفيهم الدعاء للمباهله حيث أتى الكفار للمجادله أكرم بهم من دعوة مقابله بالنصر لكن هربوا معاجله هذا علي هاهنا نفس النبي وولداه ابنا الرسول اليثربي يا حبذا من شرف مستعجب ! يضئ في المجد ضياء الكوكب ويقول فيها: وقال فيه المصطفى: (أنت الولي) ومثله: (أنت الوزير والوصي) وكم وكم قال له: (أنت أخي) ! فأيهم قال له مثل علي ؟ وهل سمعت بحديث مولى يوم (الغدير) ؟ والصحيح أولى ألم يقل فيه الرسول قولا لم يبق للمخالفين حولا ؟












/ 161