نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(1) أخذت الأبيات من موسوعة الغدير ج 5 ص 438 - 439.

الطيبون الطاهرون الراكعون الساجدون السادة النجباء منهم علي الأبطحي الهاشمي اللوذعي إذا بدت ضوضاء ذاك الأمير لدى (الغدير) أخو البشير المستنير ومن له الأنباء طهرت له الأصلاب من آبائه وكذاك قد طهرت له الأبناء أفهل يحيط الواصفون بمدحه والذكر فيه مدائح وثناء ؟ ذو زوجة قد أزهرت أنوارها فلأجل ذلكم اسمها الزهراء وأئمة من ولدها سادت بها المتأخرون وشرف القدماء مبداهم الحسن الزكي ومن إلى أنسابه تتفاخر الكرماء والطاهر المولى الحسين ومن له رفعت إلى درجاتها الشهداء والندب زين العابدين الماجد الندب الأمين الساجد البكاء والباقر العلم الشريف محمد مولى جميع فعاله آلاء والصادق المولى المعظم جعفر حبر مواليه هم السعداء وإمامنا موسى بن جعفر سيد بضريحه تتشرف الزوراء ثم الرضا علم الهدى كنز التقى باب الرجا محيي الدجى الجلاء ثم الجواد مع ابنه الهادي الذي تهدي الورى آياته الغراء والعسكري إمامنا الحسن الذي يغشاه من نور الجلال ضياء والطاهر ابن الطاهرين ومن له في الخافقين من البهاء لواء من يصلح الأرضين بعد فسادها حتى يصاحب ذيبهن الشاء أنا يا بن عم محمد أهواكم وتطيب مني فيكم الأهواء وأكفر الغالين فيك وألعن القالين إنهم لدي سواء (1)

(1) أخذت الأبيات من موسوعة الغدير ج 5 ص 438 - 439.

d-color: White; ">

/ 161