نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نعيم الأول. وفي الكنز: ج 6 = = ص 160 عن الطبراني وفي المستدرك للحاكم: (إن وليتموها عليا فهاد مهدي يقيمكم على طريق مستقيم). وروى الخطيب الخوارزمي في المناقب: ص 68 مسندا عن عبد الله بن مسعود قال: كنت مع رسول الله وقد أصحر فتنفس الصعداء، فقلت: يا رسول الله مالك تتنفس ؟ قال: يا بن مسعود نعيت إلي نفسي، فقلت: يا رسول الله استخلف، قال: من ؟ قلت: أبا بكر، فسكت، ثم تنفس، فقلت: مالي أراك تتنفس ؟ قال: نعيت إلي نفسي، فقلت: استخلف يا رسول الله، قال: من ؟ قلت: عمر بن الخطاب، فسكت، ثم تنفس، قال: فقلت: ما شأنك يا رسول الله ؟ قال: نعيت إلي نفسي، فقلت: يا رسول الله استخلف، قال: من ؟ قلت: علي بن أبي طالب، قال: (أوه ولن تفعلوا إذا أبدا، والله لئن فعلتموه ليدخلنكم الجنة). ورواه ابن كثير في البداية: ج 7 ص 360 عن الحاكم أبي عبد الله النيسابوري، عن أبي عبد الله محمد بن علي الأدمى، عن إسحاق الصنعاني، عن عبد الرزاق، عن أبيه عن ابن ميناء، عن عبد الله بن مسعود (غ 1 / 12 - 13). (1) عقد العلامة بابا للمناشدات والاحتجاجات بحديث الغدير الشريف - راجع الغدير: ج 1 ص 159 - 213. (2) راجع باب (عيد الغدير في الإسلام) وباب (التتويج يوم الغدير) من موسوعة الغدير: ج 1 ص 267 - 293.

ولهذه الغاية بعينها لم يبرح أئمة الدين سلام الله عليهم يهتفون بهذه الواقعة، ويحتجون بها لإمامة سلفهم الطاهر، كما لم يفتأ أمير المؤمنين صلوات الله عليه بنفسه يحتج بها طيلة حياته الكريمة، ويستنشد السامعين لها من الصحابة الحضور في حجة الوداع في المنتديات ومجتمعات لفائف الناس (1). كل ذلك لتبقى غضة طرية، بالرغم من تعاور الحقب والأعوام. ولذلك أمروا شيعتهم بالتعيد في (يوم الغدير) والاجتماع وتبادل التهاني والبشائر، إعادة لجدة هاتيك الواقعة العظيمة (2). وللإمامية مجتمع باهر (يوم الغدير) عند المرقد العلوي الأقدس، يضم إليه رجالات القبائل ووجوه البلاد من الدانين والقاصين، إشادة بهذا الذكر الكريم، ويروون عن أئمة دينهم ألفاظ زيارة مطنبة فيها تعداد أعلام الإمامة، وحجج

نعيم الأول. وفي الكنز: ج 6 = = ص 160 عن الطبراني وفي المستدرك للحاكم: (إن وليتموها عليا فهاد مهدي يقيمكم على طريق مستقيم). وروى الخطيب الخوارزمي في المناقب: ص 68 مسندا عن عبد الله بن مسعود قال: كنت مع رسول الله وقد أصحر فتنفس الصعداء، فقلت: يا رسول الله مالك تتنفس ؟ قال: يا بن مسعود نعيت إلي نفسي، فقلت: يا رسول الله استخلف، قال: من ؟ قلت: أبا بكر، فسكت، ثم تنفس، فقلت: مالي أراك تتنفس ؟ قال: نعيت إلي نفسي، فقلت: استخلف يا رسول الله، قال: من ؟ قلت: عمر بن الخطاب، فسكت، ثم تنفس، قال: فقلت: ما شأنك يا رسول الله ؟ قال: نعيت إلي نفسي، فقلت: يا رسول الله استخلف، قال: من ؟ قلت: علي بن أبي طالب، قال: (أوه ولن تفعلوا إذا أبدا، والله لئن فعلتموه ليدخلنكم الجنة). ورواه ابن كثير في البداية: ج 7 ص 360 عن الحاكم أبي عبد الله النيسابوري، عن أبي عبد الله محمد بن علي الأدمى، عن إسحاق الصنعاني، عن عبد الرزاق، عن أبيه عن ابن ميناء، عن عبد الله بن مسعود (غ 1 / 12 - 13). (1) عقد العلامة بابا للمناشدات والاحتجاجات بحديث الغدير الشريف - راجع الغدير: ج 1 ص 159 - 213. (2) راجع باب (عيد الغدير في الإسلام) وباب (التتويج يوم الغدير) من موسوعة الغدير: ج 1 ص 267 - 293.

color="DarkGreen">

/ 161