نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ط - (كلمات حول سند الحديث للحفاظ الاثبات والأعلام الفطاحل) وفيه كلمات ثلاثة وأربعين نسمة من الحفاظ الأعلام حول تواتر حديث الغدير وصحته - راجع الغدير: ج 1 ص 294 - 313. ى - (محاكمة حول سند الحديث) وفيه بحث ضاف حول تواتر حديث الغدير، ورد على ابن حزم الأندلسي، وإيعاز إلى كلمات رؤساء الجمهور حول أنه: (إن لم يكن معلوما فما في الدين علوم)، (تلقته الأمة بالقبول وهو موافق بالأصول)، (أجمع الجمهور على متنه)، (اتفق عليه جمهور أهل السنة)، (حديث صحيح مشهور ولم يتكلم في صحته إلا متعصب جاحد لا اعتبار بقوله)، (حديث صحيح قد أخطأ من تكلم في صحته)، (حديث مشهور كثير الطرق جدا)، (حديث صحيح لا مرية فيه)، (إنه متواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم ومتواتر عن أمير المؤمنين أيضا)، (رواه الجم الغفير ولا عبرة بمن حاول تضعيفه ممن لا اطلاع له في هذا العلم)، (إنه متواتر لا يلتفت إلى من قدح في صحته) و (صح عن جماعة ممن يحصل القطع بخبرهم)... إلى كلمات أخرى - راجع الغدير: ج 1 ص 314 - 322.

ط - (كلمات حول سند الحديث للحفاظ الاثبات والأعلام الفطاحل) وفيه كلمات ثلاثة وأربعين نسمة من الحفاظ الأعلام حول تواتر حديث الغدير وصحته - راجع الغدير: ج 1 ص 294 - 313. ى - (محاكمة حول سند الحديث) وفيه بحث ضاف حول تواتر حديث الغدير، ورد على ابن حزم الأندلسي، وإيعاز إلى كلمات رؤساء الجمهور حول أنه: (إن لم يكن معلوما فما في الدين علوم)، (تلقته الأمة بالقبول وهو موافق بالأصول)، (أجمع الجمهور على متنه)، (اتفق عليه جمهور أهل السنة)، (حديث صحيح مشهور ولم يتكلم في صحته إلا متعصب جاحد لا اعتبار بقوله)، (حديث صحيح قد أخطأ من تكلم في صحته)، (حديث مشهور كثير الطرق جدا)، (حديث صحيح لا مرية فيه)، (إنه متواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم ومتواتر عن أمير المؤمنين أيضا)، (رواه الجم الغفير ولا عبرة بمن حاول تضعيفه ممن لا اطلاع له في هذا العلم)، (إنه متواتر لا يلتفت إلى من قدح في صحته) و (صح عن جماعة ممن يحصل القطع بخبرهم)... إلى كلمات أخرى - راجع الغدير: ج 1 ص 314 - 322.

font>

/ 161