نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(1) الغدير: ج 2 ص 33. (2) نقلنا هذه الأبيات عن موسوعة الغدير: ج 2 ص 39. ولحسان شعر آخر لحسان بلفظ يقرب من هذا، يوجد في الغدير: ج 2 ص 34. وللوقوف على رواة شعر حسان من أعلام الفريقين راجع الغدير: ج 2 = ص 34 - 39.

الطاهر، وليد الكعبة المشرفة، ومطهرها من كل صنم ووثن، الشهيد في البيت الإلهي (جامع الكوفة) في محرابه حال صلاته سنة 40، وقد اتصل هاهنا المنتهى بالمبدأ، فوليد البيت فاض شهيدا في بيت هو من أعظم بيوت الله، وبين الحدين لم تزل عرى حياته متواصلة بالمبدأ الأعلى سبحانه (1). 2 - حسان بن ثابت يناديهم يوم الغدير نبيهم بخم وأسمع بالنبي مناديا وقد جاءه جبريل عن أمر ربه بأنك معصوم فلا تك وانيا وبلغهم ما أنزل الله ربهم إليك ولا تخش هناك الأعاديا فقام به إذ ذاك رافع كفه بكف علي معلن الصوت عاليا فقال: فمن مولاكم ووليكم ؟ فقالوا ولم يبدوا هناك تعاميا: إلهك مولانا وأنت ولينا ولن تجدن فينا لك اليوم عاصيا فقال له: قم يا علي ! فإنني رضيتك من بعدي إماما وهاديا فمن كنت مولاه فهذا وليه فكونوا له أنصار صدق مواليا هناك دعا اللهم ! وال وليه وكن للذي عادى عليا معاديا فيا رب ! انصر ناصريه لنصرهم إمام هدى كالبدر يجلو الدياجيا (2) ما يتبع الشعر

(1) الغدير: ج 2 ص 33. (2) نقلنا هذه الأبيات عن موسوعة الغدير: ج 2 ص 39. ولحسان شعر آخر لحسان بلفظ يقرب من هذا، يوجد في الغدير: ج 2 ص 34. وللوقوف على رواة شعر حسان من أعلام الفريقين راجع الغدير: ج 2 = ص 34 - 39.

/ 161