نظرة إلی الغدیر نسخه متنی

This is a Digital Library

With over 100,000 free electronic resource in Persian, Arabic and English

نظرة إلی الغدیر - نسخه متنی

عبد الحسین أحمد الأمینی النجفی؛ ویراستار: علی أصغر المروج الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

8 - ابن الحجاج البغدادي: يا صاحب القبة البيضاء في النجف ! من زار قبرك واستشفى لديك شفي زوروا لمن أبا الحسن الهادي لعلكم تحظون بالأجر والإقبال والزلف زورا لمن لم تسمع النجوى لديه فمن يزره بالقبر ملهوفا لديه كفي إذا وصلت فأحرم قبل تدخله ملبيا واسع سعيا حوله وطف حتى إذا طفت سبعا حول قبته تأمل الباب تلقا وجهه فقف وقل: سلام من الله السلام على أهل السلام وأهل العلم والشرف إني أتيتك يا مولاي من بلدي مستمسكا من حبال الحق بالطرف راج بأنك يا مولاي تشفع لي وتسقني من رحيق شافي اللهف لأنك العروة الوثقى فمن علقت بها يداه فلن يشقى ولم يخف وإن أسماءك الحسنى إذا تليت على مريض شفي من سقمه الدنف لأن شأنك شأن غير منتقص وأن نورك نور غير منكسف وإنك الآية الكبرى التي ظهرت للعارفين بأنواع من الطرف هذي ملائكة الرحمن دائمة يهبطن نحوك بالألطاف والتحف كالسطل والجام والمنديل جاء به جبريل لا أحد فيه بمختلف كان النبي إذا استكفاك معضلة من الأمور وقد أعيت لديه كفي وقصة الطائر المشوي عن أنس تخبر بما نصه المختار من شرف والحب والقضب والزيتون حين أتوا تكرما من إله العرش ذي اللطف

/ 161