سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد - جلد 7

محمد بن یوسف الصالحی الشامی؛ تحقیق و تعلیق: عادل احمد عبدالموجود، علی محمد معوض

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

شدة جبذته، فقال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فضحك، وأمر له بعطاء (1). وروى الطبراني بسند حسن عن صفية رضي الله تعالى عنها قالت: ما رأيت أحسن خلقا من رسول الله صلى الله عليه وسلم (2). وروى الإمامان والشافعي وأحمد والبخاري والأربعة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه (أن أعرابيا دخل المسجد، ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس، فصلى ركعتين فقال: اللهم ارحمني ومحمدا، ولا ترحم معنا أحدا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لقد تحجرت واسعا)، ثم لم يلبث أن بال في ناحية المسجد، فأسرع الناس إليه، فنهاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: (تزرموه)، فقضى حاجته، حتى فرغ من بوله وقال: (إنما بعثتم ميسرين، ولم تبعثوا معسيرن، علموا، ويسروا، ولا تعسروا، صبوا عليه سجلا من ماء) زاد ابن ماجة: فقال الأعرابي بعد أن فقه: فقام إلي بأبي وأمي صلى الله عليه وسلم، فلم يؤنب فقال: إن هذا المسجد لا يبال فيه، إنما بني لذكر الله تعالى وللصلاة (3). وروى الشيخان عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء أعرابي فقام يبول في المسجد، فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: مه مه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تزرموه، إنما بعثتم ميسرين، ولم تبعثوا معسرين)، فتركوه، حتى بال، ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاه فقال: (إن هذه المساجد لا تصلح لشئ من هذا البول، والقذر، إنما هي لذكر الله تعالى، وقراءة القرآن، ثم أمر رجلا فجاءه بدلو من ماء فشنه عليه (4)). وروى الإمام أحمد والشيخان عنه قال: جاء الطفيل بن عمرو الدوسي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله إن دوسا قد عصت وأبت، فادع الله تعالى عليهم، فاستقبل القبلة، فرفع يده فقال الناس: هلكوا اليوم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللهم اهد دوسا، وأت بهم جميعا، ثلاثا (5)).

(1) أخرجه البخاري 10 / 519 (6088). (2) ذكره الهيثمي في المجمع 9 / 18 وعزاه للطبراني في الأوسط وأبي يعلى باختصار ورجالهما ثقات إلا أن الربيع ابن أخي صفية بنت حيي لم أعرفه. (3) أخرجه البخاري 10 / 541 (6128) وأبو داود 1 / 103 (380) وأحمد 2 / 239، 283 والترمذي (147) والشافعي (43) والنسائي 3 / 14 والبيهقي 2 / 428 وعبد الرزاق (1658) وذكره المتقي الهندي في الكنز (3299). (4) أخرجه البخاري 1 / 387 (220) ومسلم 1 / 236، 237 (100 / 285). (5) أخرجه البخاري 11 / 199 (6397) ومسلم 4 / 1957 (197 / 2524) وأحمد 2 / 243، 448، 502 وابن عساكر 7 / 65، 66 والبيهقي في دلائل النبوة 5 / 359، 362 وابن سعد في الطبقات 4 / 1 / 176 وذكره المتقي الهندي في الكنز (34010). (*)

/ 363