سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد - جلد 7

محمد بن یوسف الصالحی الشامی؛ تحقیق و تعلیق: عادل احمد عبدالموجود، علی محمد معوض

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

- شك عبد الله - فجعلت آكل من بين يدي، وجالت يد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الطبق فقال: (يا عكراش كل من حيث شئت فإنه غير لون واحد) (1). وروى الطبراني عن الحكم الغفاري رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا وضع يده في القصعة أو في الإناء لم تجاوز أصابعه موضع كفه (2). وروى البزار عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أكل الطعام لا تعدو يده ما بين عينيه إلى ما بين يديه، فإذا أتى بتمر جالت يده (3). وروى أبو بكر الشافعي وابن عدي عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل الطعام مما يليه، فإذا جئ بالتمر جالت يده. وروى الطبراني برجال ثقات عن سلمي رضي الله تعالى عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره أن يأخذ من رأس الطعام (4). السادس عشر: في قطعة صلى الله عليه وسلم اللحم بالسكين. روى البخاري عن عمرو بن أمية رضي الله تعالى عنه أن أباه أخبره أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة في يده، فدعي إلى الصلاة فألقاها والسكين الذي يحتز بها، ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ (5). وروى الإمام أحمد وأبو داود عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال: ضفت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة، فأمر بجنب فشوي، فأخذ الشفرة فجعل يحز لي منه، فجاء بلال رضي الله تعالى عنه يؤذنه بالصلاة، فألقى الشفرة وقال: ما له تربت يداه، وقام يصلي وكان شاربي وفاء، فقصه لي على سواك، أو قال أقصه لك علي سواك (6). السابع عشر: في إخراجه صلى الله عليه وسلم السوس من التمر حين أراد أكله. وروى أبو داود وابن ماجه عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بتمر عتيق، فجعل يفتشه بإصبعه يخرج السوس منه (7).

(1) - أخرجه الترمذي 4 / 283 (1848) وقال حديث غريب وابن ماجه 2 / 1089 (3274). (2) - انظر المجمع 5 / 30 وقال فيه النعمان بن شبيل وهو ضعيف. (3) - قال الهيثمي: فيه خالد بن إسماعيل وهو متروك. المصدر السابق. (4) - انظر المجمع 5 / 30. (5) أخرجه البخاري 1 / 311 (208) (5408) ومسلم 1 / 274 (93 / 355). (6) أخرجه أحمد 4 / 252 وأبو داود 1 / 131 (188) والترمذي في الشمائل ص 79 حديث (168) والنسائي كما في التحفة 8 / 492. (7) أخرجه أبو داود 4 / 174 (3832) وابن ماجه 2 / 1106 (3333). (*)

/ 363