سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

سبل الهدی و الرشاد فی سیره خیر العباد - جلد 7

محمد بن یوسف الصالحی الشامی؛ تحقیق و تعلیق: عادل احمد عبدالموجود، علی محمد معوض

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وروى ابن عدي عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل دجاجة أمر بها فربطت أياما، ثم يأكلها بعد ذلك. وروى أبو الحسن بن الضحاك عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل الدجاج حبسه ثلاثة أيام. وروى الشيخان عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل لحم الدجاج. التاسع: في أكله صلى الله عليه وسلم لحم الحبارى. روى أبو داود والترمذي والبيهقي والمحاملي وابن عدي عن سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حبارى (1). وروى الدارقطني في الأفراد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: بعثتني أمي أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بطير مشوي، ومعه أربعة أرغفة، فأتيته به فقال: (يا أنس ادع لنا من يأكل معنا من هذا الطير)، فذكر الحديث، ويأتي في مناقب علي رضي الله تعالى عنه، قال أبو الحسن ابن الضحاك: قد ذكر عن أنس أن الطير كان حبارى مفسرا ولم يرد هنا مفسرا. العاشر: في أكله صلى الله عليه وسلم الأرنب. روى الستة عن أنس رضي الله تعالى عنه نفجنا أرنبا بمر الظهران فسعى القوم فلغبوا، فأدركتها فأخذتها، فأتيت بها أبا طلحة فذبحها بمروة وشويتها فبعث معي أبو طلحة بعجزها، وفي لفظ بوركها، وفي لفظ بفخذها، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبلها، ولفظ البخاري - في الهبة - فأكلها. وفي لفظ: فأكلها، قيل له: أكله ؟ قال: (قبله) (2). وروى الدارقطني عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم أرنب وأنا نائمة، فخبأ لي منها العجز، فلما قمت أطعمني. روي أبو داود عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأرنب وأنا جالس، فلم يأكلها، ولم ينه عنها، وذكر أنها تحيض (3). وروى ابن ماجه عن خزيمة بن جزء رضي الله تعالى عنه أنه قال: يا رسول الله ما تقول في الأرنب ؟ قال: (لا آكله، ولا أحرمه)، قلت: فإني آكل ما لم تحرم، قلت: ولم يا رسول الله ؟

(1) أخرجه أبو داود 4 / 155 (2797) والترمذي 4 / 272 (1828). (2) أخرجه البخاري 5 / 202 (2572) ومسلم 3 / 1547 (53 / 1953). (3) أبو داود (3792). (*)

/ 363