جرح و التعدیل جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جرح و التعدیل - جلد 2

عبدالرحمن بن أبی حاتم الرازی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








رسول الله صلى الله عليه وسلم هم الذين يتفقهون في الدين وينذرون اخوانهم إذا رجعوا إليهم من الغزو لعلهم يحذرون ما انزل من بعدهم من قضاء الله عزوجل وكتابه وحدوده. حدثنا عبد الرحمن نا الحسن بن ابى الربيع الجرجاني ثنا وهب ابن جرير انا (1) ابى قال سمعت عبد الله بن [ عبيد بن - 2 ] عمير في قوله عزوجل (ما كان المؤمنون لينفروا كافة) إلى آخر الاية قال كان المؤمنون لحرصهم على الجهاد إذا بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية خرجوا فيها وتركوا النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة في رقة من الناس فأنزل الله عزوجل (ما كان المؤمنون لينفروا كافة) امروا إذا بعث النبي صلى الله عليه وسلم سرية ان تخرج طائفة وتقيم طائفة فيحفظ المقيمون على الذين شخصوا ما انزل (3) من القرآن وما يسن من السنن فإذا رجعوا اخوانهم اخبروهم بذلك وإذا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتخلف عنه احد الا باذن أو عذر. قال عبد الرحمن قد امر الله عزوجل المتخلفين مع نبيه صلى الله عليه وسلم عمن خرج غازيا ان يخبروا اخوانهم الغازين إذا رجعوا إليهم بما سمعوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم من (4 م) سنته فدل ذلك على ان السنن تصح بالاخبار. ومن ذلك قول الله عزوجل (إن جاءكم فاسق بنبأ [ فتبينوا) اخبرنا محمد بن سعد العوفى فيما كتب إلى قال حدثنى ابى قال حدثني عمى عن ابيه عن جده عن ابن عباس قوله (يا ايها الذين ءامنوا ان جاءكم فاسق بنبأ) - 4 ] الآية قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث الوليد ابن عقبة بن ابى معيط إلى بنى المصطلق ليأخذ منهم الصدقات وانه لما اتاهم













م (حدثنى) ومثل هذا الاختلاف يقع كثيرا فحيث يحتمل ان يكون للتنبيه عليه فائدة نبهنا عليه (2) من م (3) م (ما انزل الله) (4) سقط من ك (*).













/ 509