جرح و التعدیل جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جرح و التعدیل - جلد 2

عبدالرحمن بن أبی حاتم الرازی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ليلا فبعث عيونه فلما جاءوا اخبروا خالدا انهم مستمسكون بالاسلام وسمعوا أذانهم وصلاتهم فلما اصبحوا اتاهم خالد فرأى الذي يعحبه ورجع إلى نبى الله صلى الله عليه وسلم فأخبره الخبر فأنزل الله عزوجل ما تسمعون. حدثنا عبد الرحمن نا ابى انا عبد العزيز بن منيب نا أبو معاذ النحوي عن عبيد بن سليمان (1) عن الضحاك قوله عزوجل (يا ايها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ) الآية بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من اصحابه إلى قوم يصدقهم فأتاهم الرجل وكان بينهم وبينه حنة في الجاهلية فلما اتاهم رحبوا به وأقروا بالزكاة واعطوا ما عليهم من الحق فرجع الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله منع بنو فلان الزكاة ورجعوا عن الاسلام فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث إليهم فأتوه فقال أمنعتم الزكاة (105 ك) وطردتم رسولي فقالوا والله ما فعلنا وانا لنعلم انك رسول الله صلى الله عليه وسلم وما بدلنا ولا منعنا حق الله عزوجل في اموالنا فصدقهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله هذه الآية فعذرهم. قال أبو محمد لما اخبر الوليد بن عقبة بن ابى معيط النبي صلى الله عليه وسلم بامتناع من بعث إليهم مصدقا فقبل خبره لصدق الوليد وستره عنده وتغيظ عليهم بذلك وهم بغزوهم حتى نزل عليه القرآن (إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة) فكف عند ذلك (6 م) عنهم دل على ان السنن تصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بنقل الرواة الصادقين لها.

(1) هكذا ياتي في باب عبيد من الاصلين ولعلنا نعيد النظر فيه هناك ووقع هنا في م (عبيد بن سلمان) وفى ك (عبيدالله بن سليمان) (*)

/ 509