مصنف جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 5

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(13) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الاعلى عن هشام عن الحسن : إذا كان إليها محتاجا يأكلها . (14) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سلمة بن وردان قال : سألت سالم ابن عبد الله عن ضالة الابل فقال : معها سقاؤها وحذاؤها ، دعها إلا أن تعرف صاحبها فتدفعها إليه ، قال : وسألته عن ضالة الغنم فقال : عرفها ، فإن جاء صاحبها وإلا فهي لك أو لا خيك أو للذئب . (15) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا هشام بن سعد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ضالة الغنم فقال : " لك أو لاخيك أو للذئب " ، وسأله عن ضالة الابل فقال : " ما تريد إليها ؟ معها سقاؤها وحذاؤها ، تأكل المرعى وتردد الماء " . (16) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن العالية قالت : كنت جالسة عند عائشة فأتتها امرأة فقالت : يا أم المؤمنين ! إني وجدت شاة ضالة فكيف تأمريني أن أصنع ؟ فقالت : عرفي واحلبي واعلفي ، ثم عادت فسألتها فقالت عائشة : تأمزني أن آمرك أن تذبحيها أو تبيعيها ، فليس لك ذلك . (17) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن زهير بن أبي ثابت عن سلمى ، ولا أراها إلا ابنة كعب ، قال : وجدت خاتما في طريق مكة فسألت عائشة فقالت : تمتعي به . (18) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن زيد بن جبير قال : كنت قاعدا عند ابن عمر فأتاه رجل فقال : ضالة وجدتها ؟ فقال : أصلح إليها وأنشد ، قال : فهل علي إن شربت من لبنها ؟ قال ابن عمر : ما أرى عليك في ذلك . (19) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حاتم بن وردان عن أيوب عن عطاء قال : رخص للمسافر أن يلتقط السوط والعصي والنعلين . (20) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حاتم بن وردان عن أيوب عن عطاء وأبو خالد - (هامش) - (206 / 14) لك أو لاخيك أو للذئب : إن لم تأكلها أنت أكلها من يجدها بعدك فإن تركت في الفلاة أكلها الذئب . (206 / 17) تمتعي به : أي لا بأس من لبسه إلى أن يأتي صاحبه . (206 / 18) أنشد : أعلم الناس بوجودها لديك إذ هكذا يكون البحث عن صاحبها (.)














/ 542