مصنف جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 5

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(5) نا حفص عن الشيباني عن الشعبي قال : المضاربة والدين سواء إذا لم يعرف شيئا بعينه . (6) نا حفص عن حجاج عن الحكم عن الشعبي وأبي جعفر وعطاء والزهري قالوا : إذا مات وعليه دين وعنده مضاربة أو دفعة فهم فيه على الحصص . (7) نا الفضل بن دكين عن إسرائيل عن جابر عن عامر عن مسروق وشريح في الدين والوديعة بالحصص . قال عامر : إذا لم توجد بعينها . (8) نا حميد بن عبد الرحمن عن الحسن عن أشعث عن الحكم قال : يحاص الغرماء . (9) نا وكيع قال نا سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : الوديعة بمنزلة الدين . (15) الرجل يموت أو يفلس وعنده سلعة بعينها (1) حدثنا وكيع عن هشام الدستوائي عن قتادة عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أفلس الرجل فوجد الرجل سلعته قائمة بعينها فهو أحق بها من الغرماء " . (2) نا ابن عيينة وعبدة بن سليمان عن يحيى بن سعيد عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمر بن عبد العزيز أن أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث أخبره عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من وجد ماله بعينه عند رجل قد أفلس فهو أحق به من غرمائه " . (3) نا إسماعيل بن إبراهيم عن عوف قال : قرئ علينا كتاب عمر بن عبد العزيز : أيما رجل أفلس فأدرك رجل ماله بعينه فهو أحق من سائر الغرماء إلا أن يكون اقتضى من ماله شيئا فهو أسوة الغرماء قضى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . (4) نا عبد الوهاب الثقفي عن برد عن مكحول أنه قال في المفلس يجد عنده الرجل متاعه بعينه قال : إن كان أخذ من ثمنه شيئا فهو أسوة الغرماء ، وإلا فهو له . - (هامش) - (14 / 8) الغرماء : الدائنون . (15 / 3) فهو أسوة الغرماء : أي حاله حالهم في أخذ الحصص من حقوقهم كل بحسب قيمة دينه الاصلية وبنسبة مئوية واحدة (.)












[ 19 ]






(5) نا هشيم وجرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : هو أسوة الغرماء . (6) نا هشيم عن يونس عن الحسن قال : هو أسوة الغرماء . (7) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن الشعبي أنه أتاه رجل فقال دفعت إلى رجل مالا مضاربة ، فانطلق حتى إذا بلغ حلوان مات . فانطلقت فوجدت كيسي . بعينه ، فقال عامر : ليس لك دون الغرماء . (8) نا هشيم عن عمرو بن دينار عمن حدثه عن أبي هريرة قال : من وجد عين ماله عند رجل قد أفلس فهو أحق به ممن سواه . (9) نا وكيع عن هشام الدستوائي عن خلاس عن قتادة عن علي قال : إذا أفلس وسلعته قائمة بعينها فهو أسوة الغرماء . (10) نا وكيع قال نا سفيان عن مغيرة عن إبراهيم قال : هو أسوة الغرماء . (11) نا حفص عن أشعث عن الحسن قال : هو أسوة الغرماء . (12) نا وكيع قال نا سفيان عن مغيرة عن إبراهيم قال : هو أسوة إلا أن يكون حبسها له سلطان . (16) الرجل يسكن الرجل السكنى (1) حدثنا علي بن مسهر عن عبيد الله عن نافع أن حفصة بنت عمر أسكنت أسماء بنت زيد حجرة لها حياتها ، فلما توفيت حفصة قبض ابن عمر الحجرة . (2) نا إسماعيل بن إبراهيم عن خالد الحذاء قال : كتب عمر بن عبد العزيز أن السكنى عارية . فإذا قال : هي له ولعقبه ، فهي له ولعقبه ما بقيت منهم امرأة . فإذا انقرضوا جميعا رجعت إلى ورثته . (3) نا ابن أبي زائدة عن عبد الملك عن عطاء في الرجل يسكن الرجل له ولعقبه ثم يموت . قال : لا تستطيع ورثته أن يخرجوه ولا عقبه ما بقي منهم أحد . - (هامش) - (15 / 7) لان الكيس وإن كان نفسه فلعل المال الذي فيه ليس عينه والمال لا يعرف بعضه من بعض إذا كان نقدا . (15 / 12) حبسها له سلطان : أي قد طلب حبسها واستعادتها قبل وفاة الرجل ونال من السلطان حكما بذلك والمدين حي وهو ما يسمى في أيامنا الحجز الاحتياطي . (16 / 1) قبض الحجرة : استعادها (.)












/ 542