مصنف جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 5

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(13) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود بن أبي هند عن الشعبي ؟ عن شريح قال : ما شددت عن لهوات خصم ولا لقنته حجته . (14) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبيدة عن عبد الملك عن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال : لا يحكم الحاكم بين اثنين وهو غضبان . (445) ما لا يحله قضاء القاضي (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة عن أم سلمة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنكم تختصمون إلى ، وإنما أنا بشر ، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، وإنما أقضي بينكم على نحو مما أسمع منكم ، فمن قضيت له من حق أخيه بشئ فلا يأخذه ، فإنما أقطع له قطعة من النار يأتي بها يوم القيامة " . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا أسامة بن زيد الليثي عن عبد الله ابن رافع مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت : جاء رجلان من الانصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم يختصمان في مواريث بينهما قد درست ليس لهما بينة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنكم تختصمون إلى ، وإنما أنا بشر ، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، وإنما أقضي بينكم على نحو مما أسمع منكم ، فمن قضيت له من حق أخيه بشئ فلا يأخذه ، فإنما أقطع له به قطعة من النار ، يأتي بها إسطاما في عنقه يوم القيامة " ، قالت : فبكى الرجلان وقال كل منهما : حقي لاخي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أما إذا فعلتما فأذهبا واقتسما وتوخيا الحق ثم ليحلل كل واحد منكما صاحبه " . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر الغنوي قال حدثنا محمد بن عمرو قال حدثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما أنا بشر ، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، فمن قطعت له من حق أخيه قطعة فإنما أقطع له قطعة من النار " . - (هامش) - (444 / 13) اللهوات ج لهوة وهي قطعة من لحم في قعر الفم أول البلعوم ؟ . أي ما شددت عليه النكير حتى يخاف على نفسه فلا يعرف كيف يرد على حجة خصمه . ولا لقنته حجته : أي لم أسهل الامر عليه وأوضح له سبل الدفاع عن نفسه ليتهرب من الحكم . أي كان حازما في غير شدة ولا لين . (445 / 2) اسطاما : قضيبا من حديد والاسطام أصلا قضيب الموقد تحرك به النار (.)












/ 542