مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(4) حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن أبيه قال : دخل علي ورجل ، فطرح لهما وسادتين ، فجلس علي ولم يجلس الآخر ، فقال علي : لا يرد الكرامة إلا حمار . (35) من قال : خذ الحكم ممن سمعته (1) وكيع عن الحسن عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال : خذ الحكم ممن سمعته ، فإنما هو مثل الرمية من غير رام . (36) في الرجل يؤمر أن يجالس ويداخل (1) محمد بن بشر قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة قال : حدثني علي بن الاقمر أن أبا جحيفة كان يقول : جالسوا الكبراء وخالطوا الحكماء وسائلوا العماء . (2) يزيد بن هارون قال أخبرنا حماد بن سلمة عن أبي جعفر الخطمي أن جده - وهو عمير بن حبيب - أوصى بنيه فقال : يا بني ! أياكم ومجالسة السفهاء فإن مجالستهم داء ، إنه من يحلم عن السفيه يسر بحلمه ، ومن يجبه يندم ، ومن لا يقر بقليل ما يجئ به السفيه يقر بالكثير ، وإذا أراد أحدكم أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر فليوطن نفسه على الصبر على الاذى ، فإنه من يصبر لا يجد للاذى مسا . (3) ابن علية عن أيوب عن أبي قلابة قال : قال أبو الدرداء : إن من فقه الرجل ممشاه ومدخله ، قال أبو قلابة : قاتل الله الشاعر حيث يقول : عن المرء لا تسأل وأبصر قرينه : عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه وكل قرين بالمقارن مهتدي (4) وكيع عن سفيان عن مرة أو هبيرة قال : قال عبد الله : اعتبروا الناس بإخوانهم .

(34 / 4) يرد الكرامة : يرفض التكريم . (36 / 2) يقر بالكثير : لان السفيه إن رأى مقبول الناس بالصغير والحقير من أعماله جاء بما هو أكثر من ذلك حتى يصير الامر غير محتمل ولا مقبول ولو أنكر المرء قليل فعله ألزمه حده . لا يجد للاذى مسا : لا يأبه لما يصيبه من الاذى لانه وطن نفسه على ما هو أكثر من ذلك . (36 / 3) البيت منسوب إلى طرفة بن العبد ولكن الارجح أنه لعدي بن زيد العبادي . (36 / 4) أي كما قيل : قل لي من تعاشر أقل لك من أنت ، أي أن المرء لا يؤاخي إلا من شابهه . (*)

/ 518