مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(184) في كف اللسان (1) أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا الاعمش عن أبي سفيان عن جابر قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! أي المسلمين أفضل ؟ فقال : (من سلم المسلمون من لسانه ويده) . (2) غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن الحارث عن أبي كثير عن عبد الله بن عمرو قال : قام رجل فقال : يا رسول الله ! أي الاسلام أفضل ، قال : (أن يسلم المسلمون من يدك ولسانك) . (3) غندر عن شعبة عن الحكم قال : سمعت عروة بن النزال يحدث عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : (ألا أدلك على أملك ذلك كله) ، قال : قلت : يا رسول الله ! قولك (ألا أدلك على أملك ذلك كله) قال : فأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى لسانه ، قال : قلت : يارسول الله ! وإنا لنؤاخذ بما نتكلم به ، قال : (ثكلتك أمك معاذ ! وهل يكب الناس على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم) . قال شعبة : وقال الحكم : وحدثني به ميمون بن أبي شبيب وسمعته منه منذ أربعين سنة . (4) أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن يزيد بن حيان عن عيسى بن عقبة قال عبد الله : والذي لا إله غيره ! ما على الارض شئ أحوج إلى طول سجن من لسان . (5) أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم عن أبيه قال : دخل عمر على أبي بكر وهو آخذ بلسانه هكذا ، يقول : ها إن ذا أوردني الموارد . (6) غندر عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن عبد الله بن سفيان عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله ! أي شئ أتقى ؟ فأشار بيده إلى لسانه . (7) وكيع عن سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال : أحق ما طهر المسلم لسانه .













(184 / 1) وقد قدم اللسان على اليد لعظيم خطره ولان الكلمة الواحدة قد تكون بابا لفتنة كبيرة . والمقصود أن يسلم المسلمون من قوله وفعله . (184 / 7) وتطهيره يكون بالدعوة إلى الخير والحق ونفى الباطل والبهتان وأهله . (*)














/ 518