مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(2) إسماعيل بن عياش عن عبد الجبار قال : سمعت أنس بن شهاب يقول : ترداد الحديث أشد من نقل الحجارة . (213) الرجل يوضئ الرجل أين يقوم منه (1) يعلى قال حدثنا أبو حيان عن عباية قال : وضأت ابن عمر فقمت عن يمينه أفرغ عليه الماء ، فلما فرغ صعد في بصره فقال : من أين أخذت هذا الادب ؟ فقلت : من جدي رافع ! قال : قال : هنالك الرجل . (214) الرجل يلقى الرجل يسأله من حيث جاء (1) أبو أسامة عن حماد بن زيد عن ليث عن مجاهد قال : إذا لقيت أخاك فلا تسأله من أين جئت ؟ ولا أين تذهب ؟ ولا تحد النظر إلى أخيك . (215) إسراع المشي عند الحائط المائل (1) إسماعيل بن علية عن حجاج الصواف قال حدثني يحيى بن أبي كثير قال : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : (إذا مر أحدكم بهدف مائل أو صدف مائل فليسرع المشي وليسأل الله المعافاة) . (216) الرجل يؤاخي الرجل ، من قال : يسأله عن اسمه (1) حاتم بن إسماعيل عن عمران القصير قال : أخبرني سعيد بن سليمان عن يزيد بن نعامة الضبي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا آخى الرجل الرجل فليسأله عن اسمه واسم أبيه وممن هو ، فإنه أوصل للمودة) . (2) ابن علية عن ابن أبي نجيح عن مجاهد أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا فسأل عنه ، فقال رجل : أنا أعرف وجهه ، فقال النبي عليه السلام : (ليس بمعرفة تلك) .

(213 / 1) أي وافقه على وجوب وقوفه إلى يمينه . (215 / 1) وإسراع المشي هو تجنب لخطور سقوط الحائط أو ما هو مائل عليه والاسراع هنا واجب لان التمهل أو الوقوف هاهنا إلقاء باليد إلى التهلكة . (216 / 2) لان معرفة الواحد للاخر لا تكون إلا بمعرفة اسمه واسم أبيه وقومه ومكانه وإلا فكيف يسأل عنه إذا غاب . ابن أبي شيبة - ج 6 - م 17 (*)

/ 518