مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(2) عفان قال حدثنا أبو عوانة عن مغيرة عن أبي وائل قال : كان إذا دعي قال : لبى الله ، ولا يقول : لبيك . (236) في الرجل يقيد غلامه (1) ابن مهدي عن سفيان عن سعد بن يوسف بن يعقوب قال : قالوا لطاوس في عبد له فقال : ما له مال فاداريه ولا هو صالح فأزوجه ، وكان يكره الضرب ، ويقول : القيد . (2) ابن مهدي عن إبراهيم بن طهمان عمن حدثه عن جابر بن عبد الله أنه كان يكره أن يجعل الرجل في عنق غلامه البراية . (3) ابن ادريس عن هشام عن الحسن أنه كان يكره أن يجعل الرجل في عنق غلامه البراية . (4) ابن أبي زائدة عن الاعمش عن إبراهيم عن مسروق عن عبد الله أنه قال لرجل وذكر امرأته فقال : قيدها . (5) وكيع عن أسامة بن زيد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (سلوا الله علما نافعا وتعوذوا بالله من علم لا ينفع) . (237) ما قالوا في كراهية العرافة (1) وكيع عن شعبة عن غالب العبدي عن رجل من بني تميم عن أبيه عن جده أو جد أبيه قال : قلت : يا رسول الله ! إن أبي يقرئك السلام ، قال : (عليك وعلى أبيك السلام) ، قلت : يا رسول الله ! إن قومي يريدون أن يعرفوني ، قال : (لا بد من عريف ، والعريف في النار) .

(236 / 2) البراية : قطعتان كبيرتان من الخشب حفر في وسط كل واحدة منهما مسافة إذا جمعتا صارتا كالقيد للعنق فتجعل في الرقبة واحدة لجهة العنق من الامام والاخرى من الوراء ثم تجمعان ويقفل من جانبهما كي لا يقدر على خلعها وهو تعذيب شديد مكروه . (236 / 4) أي لتاديبها دون ضربها . (236 / 5) أي المعنى أنه كان يكره التحدث في هذه الامور ويعتبرها من العلوم التي لا تنفع . (237 / 1) العريف هو المسؤول عن جماعة من عشيرته أو قبيلته . (*)

ext-indent: 0.00mm; text-align: center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 518