مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وعن عبد ربه عن أبي عياض أن عثمان وزيد بن ثابت قالا : في المغلظة أربعون جذعة خلفة ، وثلاثون حقة ، وثلاثون بنات لبون . (6) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن الشعبي قال : كان أبو موسى والمغيرة بن شعبة يقولان : في المغلظة من الدية ثلاثون حقة ، وثلاثون جذعة ، وأربعون خلفة ما بين ثنية إلى بازل عامها كلها خلفة . (7) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أشعث عن عامر والحسن وابن سيرين وعمرو بن دينار قالوا : شبه العمد يغلظ عليهم الدية في أسنان الابل . (8) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال : شبه العمد الضربة بالخشبة أو القذفة بالحجر العظيم ، والدية أثلاث : ثلث حقات ، وثلث جذاع ، وثلث ما بين ثنية إلى بازل عامها كلها خلفة . (9) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بكر عن ابن جريح قال : قال عطاء : تغلظ الدية في شبه العمد ولا يقتل به . (10) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بكر عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : ما تغليظ الابل ؟ قال : أربعون خلفة ، وثلاثون حقة ، وثلاثون جذعة . (11) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الاعلى عن يونس عن الحسن : في التغليظ أربعون خلفة ثنية إلى بازل في شبه العمد في أسنان الابل . (5) شبه العمد ما هو ؟ (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عاصم عن علي قال : قتيل السوط والعصا شبه عمد . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن قتادة عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (قتيل السوط والعصا شبه عمد) .

(4 / 6) المغلظة : أي المشددة المضاعفة لان الدية العادية مائة من الابل سواء فيها الذكر والانثى . (4 / 7) يغلظ عليهم : يشدد عليهم والتشديد يكون . بجعلها كلها اناثا ولودا . (4 / 9) لان القتل لا يكون إلا في العمد والقصد . (5 / 1) لان هذه الاشياء لا تستعمل للقتل أصلا وليس من المفترض أن تقتل إلا إن كان ذلك لسبب خارج عن الارادة كان تصيب مقتلا أو أن يكون المضروب لا يحتمل ضربة منها . (5 / 2) أي فيه الدية مغلظة . (*)

/ 518