مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(15) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن أشعث عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله قال في الاسنان سواء . (16) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الاعلى عن يونس عن الحسن قال : في الاسنان خمس خمس . (36) من قال : تفضل بعض الاسنان على بعض (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بكر عن جريج قال : قال لي عطاء : الاسنان : في الثنيتين والرباعيتين والنابين خمس خمس ، وفيما بقي بعيران بعيران ، أعلى الفم وأسفله من ذلك سواء ، ثنية ورباعية ونابا أعلى الفم وأسفله سواء ، وأضراس أعلى الفم وأضراس أسفل الفم سواء . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن ابن طاوس قال : قال أبي : يفضل بعضها على بعض بما يري أهل الرأي والمشورة . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بكر عن ابن جريج قال أخبرني عمرو بن مسلم أنه سمع طاوسا يقول : يفضل السن في أعلى الفم أسفله على الاضراس ، وأنه قال : في الاضراس صغار الابل . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب قضى فيما أقبل من الفم بخمس فرائض - وذلك خمسون دينارا قيمة كل فريضة عشرة دنانير - وفي الاضراس بعير بعير - وذكر يحيى أن ما أقبل من الفم الثنايا والرباعيات والانياب - وقال سعيد : حتى إذا كان معاوية فاصيبت أضراسه قال : أنا أعلم بالاضراس من عمر ، فقضى فيها خمس فرائض ، فقال سعيد : لو أصيب الفم كله في قضاء عمر لنقصت الدية ، ولو أصيب في قضاء معاوية لزادت الدية ، ولو كنت أنا لجعلت في الاضراس بعيرين بعيرين .

(35 / 15) أي الدية . (36 / 1) أي أن أسنان مقدم الفم التي تظهر عند الكلام أو الابتسام تفضل سواها ، لانه بالاضافة لمنفعتها فان لها جمالا وكسرها يشوه منظر الانف إضافة لذهاب منفعتها . (36 / 2) أي أن لاهل الرأي والمشورة تقدير فضل أحدها على الاخر . (36 / 4) خمس فرائض : خمس من الابل أي جعلها بعيرين بعيرين كي تكون دية مجموع الاسنان كلها مائة = (*)

/ 518