مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(37) الاصابع من سوى بينها (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن شعبة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (هذه وهذه سواء) - يعني الخنصر والابهام . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : قال شريح : أتاني عروة البارقي من عند عمر أن الاصابع في الدية سواء . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد ووكيع عن هشام عن أبيه أنه قال : هي سواء . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن إبراهيم قال : الدية في الاصابع سواء . (5) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن أبي عدي قال : وجدت في كتاب عن حميد عن بكر عن هشام بن هبيرة أن ابن عمر وابن عباس قالا : الاصابع سواء ، وهذه وهذه سواء . (6) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص بن غياث وأبو معاوية عن عاصم عن الشعبي قال : أشهد على شريح ومسروق أنهما جعلا الاصابع والاسنان سواء . (7) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن أبي عدي عن أشعث عن الحسن ومحمد قالا : الاصابع سواء عشر عشر .













= من الابل وهي الدية كاملة إذ في حال جعل في كل سن خمس جاوز مجموع دية الاسنان المائة من الابل وفي حال جعل في الضرس بعيرا واحدا كان مجموع دية الاسنان كلها أقل من مائة من الابل أي أقل من الدية كاملة ، وفي الاسنان كلها معا الدية كاملة ، إذ ما كان من واحد في الانسان كان فيه الدية كاملة وما كان أكثر قسمت الدية على عدده ، ففي اليد خمسون وفي اليدين معا الدية كاملة ، وكذا في الفكين ، ففي الفم كله الدية كاملة وفي كل فك نصف الدية وبالتالي تقسم دية الفم على الاسنان وهذا رأي قياسي ولم يثبت في هذا سنة إنما لنا ما ذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم (في الاسنان خمس خمس) راجع 35 / 2 - 3 من هذا الكتاب . (37 / 5) وهذا وهذه : أي والخنصر والابهام سواء . (37 / 6) أي في كل واحد منها ما في الاخر ، في كل سن كالاخر وفي كل اصبع كالاخر ولا يعني قوله هنا إن في الاصبع كما في السن إنما قصد كما ذكرنا تساوي هذه فيما بينها كتساوي تلك فيما بينها . (*)













/ 518