مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(174) القسامة من لم يرها (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن يحيى بن أبي إسحاق قال : سمعت سالم ابن عبد الله يقول وقد تيسر قوم من بني ليث ليحلفوا الغد في القسامة فقال : يا لعباد الله لقوم يحلفون على ما لم يروه ولم يحضروه ولم يشهدوه ، ولو كان لي - أو إلي - من الامر شئ لعاقبتهم أو لنكلتهم أو لجعلتهم نكالا وما قبلت لهم شهادة . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن الحجاج بن أبي عثمان قال حدثني أبو رجاء مولى أبي قلابة عن أبي قلابة أن عمربن عبد العزيز أبرز سريره يوما للناس ثم أذن لهم فدخلوا عليه ، فقال : ما تقولون في القسامة ، فأضب الناس فقالوا : نقول : القسامة القود بها حق ، وقد أقادت بها الخلفاء فقال : ما تقول يا أبا قلابة ؟ ونصبني للناس ، قلت : يا أمير المؤمين ! عندك أشراف العرب ورؤوس الاجناد ، أرأيت لو أن خمسين منهم شهدوا على رجل بحمص أنه قد سرق ولم يروه أكنت تقطعه ؟ قال : لا ، قلت : وما قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدا قط إلا في إحدى ثلاث خصال : رجل يقتل بجريرة نفسه ، أو رجل زنى بعد إحصان ، أو رجل حارب الله ورسوله وارتد عن الاسلام . (175) الرجل يقتل في الزحام (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثني ابن أبي ليلى عن عطاء أن الناس أجلوا عن قتيل في الطواف فوداه من بيت المال . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا وهب بن عقبة ومسلم بن يزيد بن مذكور سمعاه من يزيد بن مذكور أن الناس ازدحموا في المسجد الجامع بالكوفة يوم الجمعة ، فأفرجوا عن قتيل ، فوداه علي بن أبي طالب من بيت المال . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم أن رجلا قتل في الطواف ، فاستشار عمر الناس فقال علي : ديته على المسلمين - أو في بيت المال .













(174 / 1) وهم يحلفون على كل أنهم لم يروا ولم يعلموا . (175 / 1) أجلوا عن قتيل : ابتعد عن رجل مقتول بينهم ، وهذا قتله الزحام أو وقع ولم يتنبه له الناس لكثرتهم وسرعة سيرهم وتدافعهم حول البيت . (175 / 3) وهو هنا لم يقتل بطعنة أو ضربة سيف إنما بتدافع الناس وتزاحمهم . ابن أبي شيبة - ج 6 - م 27 (*)














/ 518