مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(213) في جناية ابن الملاعنة (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد السلام بن حرب عن الحارث بن مغيرة عن زيد بن وهب أن عليا لما رجم المرأة قال لاوليائها هذا ابنكم ترثونه ويرثكم ، وإن جنى جناية فعليكم . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : إذا لاعن الرجل امرأته فرق بينهما ولا يجتمعان أبدا ، وألحق الولد بعصبة أمه ، يرثونه ويعقلون عنه . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عباد بن العوام عن عمرو عن حماد عن إبراهيم قال : ميراثه كله لامه ، ويعقل عنه عصبتها ، كذلك ولد الزنا ، وولد النصراني وامه مسلمة . (214) رجل قتل رجلا فحبس فقتله رجل عمدا (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن يزيد عن أبي العلاء عن قتادة وأبي هاشم قالا في رجل قتل رجلا عمدا ، فحبس ليقاد به ، فجاء رجل فقتله عمدا ، قالا : لا يقاد به . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الاعلى عن معمر عن الزهري قال : إذا قتل الرجل متعمدا ثم قتل القاتل رجل متعمدا قتل الاوسط .

(213 / 1) والملاعنة أن يقذف الرجل امرأته بالزنا ولا شهود لديه فيقسم أربع مرات بالله أنه صادق في قذفه لها والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين . وإذا أرادت أن تبرئ نفسها وترد عنها التهمة والحد أقسمت أربع مرات بالله أنه كاذب والخامسة أن لعنة الله عليها إن كان من الصادقين . فإن كانت حاملا فوضعت ونفي الولد عنه بالملاعنة ألحق الولد بها وبنسبها يرثها وترثه وتتولاه عصبتها ويعقلون عنه ويكونون أولياء دمه إن قتل . (214 / 2) قتل الاوسط أي الذي كان قد قتل أولا لانه إنما اقتيد إلى الحبس ليقتل وهو قد قتله متعمدا لانه قد قتل قريبه أو صديقه اما إن كان قد قتله خطأ فيضمن الدية لاهل المقتول الاول وقوله قتل الاوسط أي لا قود له بسبب ما ذكرناه آنفا . (*)

/ 518