مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(49) من رخص في الخضاب بالسواد (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عبد العزيز بن رفيع عن قيس مولى خباب قال : دخلت على الحسن والحسين وهما يخضبان بالسواد . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن عمرو بن عثمان قال : رأيت موسى بن طلحة يختضب بالوسمة . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن عبد الله بن عبد الرحمن بن موهب قال : رأيت نافع بن جبير يختضب بالسواد . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن ابن عون قال : كانوا يسألون محمدا عن الخضاب بالسواد فقال : لا أعلم به بأسا . (5) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع وابن مهدى عن سفيان عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة أنه كان يخضب بالسواد . (6) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن حماد عن إبراهيم قال : لا بأس بالوسمة ، إنما هي بقلة . (7) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير عن إسرائيل عن عبد الاعلى قال : سألت ابن الحنفية عن الخضاب بالوسمة فقال : هي خضابنا أهل البيت . (8) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن محمد بن إسحاق قال : كان أبو جعفر يختضب بثلثي حناء وثلث وسمة . (9) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شبابة قال حدثنا ليث بن سعد قال حدثنا أبوعشانة المعافري قال : رأيت عقبة بن عامر يخضب بالسواد ويقول : (نسود أعلاها وتأبى أصولها) . (10) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن يمان عن أبي صالح عن عبد الاعلى عن ابن الحنفية قال : كان يختضب بالوسمة .

(49 / 1) وقد سبق قولنا أن من الحناء ما يعطي لونا أسود كما أن بعضه يعطي لونا أحمر للشعر المصبوغ به . (49 / 2) والوسمة نبت يعطي الختضاب به وحده لونا غامقا قريبا إلى السواد . (49 / 8) وهذا يعطى للشعر لونا كستنائيا . (49 / 9) تأبى أصولها أي أصول الشعر لانها تنمو مرة أخرى بيضاء . (*)

[ 53 ]

(50) من كره الخضاب بالسواد (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عبد الملك قال : سئل عطاء عن الخضاب بالوسمة فقال : هو مما أحدث الناس ، قد رأيت نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيت أحدا منهم يختضب بالوسمة ، ما كانوا يخضبون إلا بالحناء والكتم وهذه الصفرة . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي رباح عن مجاهد أنه كره الخضاب بالسواد وقال : أول من خضب به فرعون . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل بن دكين عن سفيان عن قيس بن مسلم عن مجاهد أنه كره الخضاب بالسواد . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الاعلى عن برد عن مكحول أنه كره الخضاب بالوسمة وقال خضب أبو بكر بالحناء والكتم . (5) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبيدة عن صالح بن مسلم قال : سئل الشعبي عن الخضاب بالوسمة فكرهه . (6) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ملازم بن عمرو عن موسى بن نجدة عن جده زيد بن عبد الرحمن قال : سألت أبا هريرة : ما ترى في الخضاب بالوسمة ؟ فقال : لا يجد المختضب بها ريح الجنة . (7) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال : سمعت سعيد بن جبير وسئل عن الخضاب بالوسمة فكرهه فقال : يكسو الله العبد في وجهه النور ثم يطفئه بالسواد . (8) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن يمان عن عبد الملك عن عطاء في الخضاب بالوسمة فقال : هو محدث .

(50 / 8) محدث أي لم يكن معمولا به على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم . (*)

/ 518