مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(11) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن عبيدالله عن ابن عباس قال : قال عمر : قد خشيت أن يطول بالناس زمان حتى يقول القائل : مانجد الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله : ألا وإن الرجم حق إذا أحصن وقامت البينة أو كان حمل أو اعتراف وقد قرأتها (الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة) رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده ، قيل لسفيان : رجم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم . (12) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن شعبة عن حماد قال : سألته عن الرجل يقر بالزنا ، كم يرد ؟ قال : مرة ، وسألت الحكم فقال : أربع مرات . (13) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أن ماعز بن مالك أتى أبا بكر فأخبره أنه زنى ، فقال له أبو بكر : استتر يستر الله ، وتب إلى الله ، فإن الناس يغيرون ولا يعيرون ، والله يقبل التوبة عن عباده ، فلم تقر نفسه ، حتى أتى عمر فذكر مثل ما ذكر لابي بكر ، فقال له عمر مثل ما قال له أبو بكر : فلم تقره نفسه حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره أنه قد زنى ، فأعرض عنه حتى قال ذلك مرارا ، فلما أكثر بعث إلى قومه فقال لهم : (هل اشتكى ؟ أبه جنة ؟) فقالوا : لا والله يا رسول الله إنه لصحيح ، قال : (أبكر أم ثيب ؟) قالوا : بل ثيب ، فأمر به فرجم . (14) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود عن سعيد بن المسيب عن عمر قال : رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجم أبو بكر ، ورجمت أنا . (15) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن أشعث عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال : قال عمر الرجم حد من حدود الله ، فلا تخدعوا عنه ، وأنه ذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجم أبو بكر ، ورجمت أنا . (16) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي عثمان بن نصر عن أبيه قال : كنت فيمن رجم ماعزا ، فلما وجد مس الحجارة قال : ردوني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأتيت عاصم بن عمر فقال : قال الحسن بن محمد بن الحنفية : لقد بلغني فأنكرته ، فأتيت جابرا فقلت : لقد ذكر الاسلمي شيئا من قول ماعز بن مالك : ردوني ، فأنكرته ، فقال : أنا فيمن رجمه ، فقال : إنه وجد مس الحجارة قال : ردوني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن قومي آذوني ، وقالوا : ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم













(120 / 13) ثيب : أي قد سبق له الزواج . (*)














/ 518