مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(12) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : لا بأس بالعقصة توضع وضعا . (13) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي عقيل عن [ مهه ] عن عائشة أنها نهت عن الوصال في الشعر . (14) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي حنيفة عن الهيثم عن أم ثور عن ابن عباس قال : لا بأس بالوصال إذا كان صوفا . (74) في الركوب في المياثر الحمر والرحائل الحمر (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن عمر ورأى على رحل ابن عمر قطيفة قيصرانية . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عن سعيد بن المسيب قال : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال : (قبح الله كل رحل أحمر) . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن واصل عن المعرور عن حذيفة أن عمر رأى امرأة على رحلها سوداء حمراء ، قال : فأمرني أن أقطعها ، قال : قلت : إنه خشب ، فتركها . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن مبارك عن أشعث عن ابن سيرين أن ابن مسعود استعار دابة فأتي بها عليها صفة أرجوان فنزعها ثم ركب . (5) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن مبارك عن هارون عن ابن سيرين أن الاشعري أتي بدابة عليها صفة أرجوان فأمر أن تنزع . (6) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن عمربن عطاء عن رجل من بني حارثة عن رافع بن خديج قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى













(73 / 12) توضع وضعا : تحفظ في مكانها بشكلها بالدبابيس وهو وصل وإن لم يكن الزيادة طول الشعر . (74) المياثر واحدته الميثرة وهو هنة كهيئة المرفقة تتخذ للسرج كالصفة وهو فراش صغير يحشى بالقطن أو الصوف يجعله الراكب تحته على الرحال والسروج ويكون قماشه كما ذكر الطبري من الارجوان أي أحمر اللون ، وهي تجمع على مياثر أو مواثر ونسميها اليوم الطراحة أو الحشية . الرحال : ج رحل أو رحال : ما يوضع على ظهر الفرس أو البعير ليجلس الراكب فوقه . (*)














[ 78 ]






على رواحلنا وهي على إبلنا أكسية فيها خيوط عهن حمر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أرى هذه الحمرة قد علتكم) . فقمنا سراعا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نفر بعض إبلنا ، قال : فأخذنا الاكسية فنزعناها منها . (7) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن هبيرة عن علي قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خاتم الذهب ، وعن الميثرة - يعني الحمراء . (8) حدثنا أبو بكر قال حدثنا علي بن حصين قال أخبرنا الماجشون عبد العزيز بن عبد الله عن يعقوب بن عتبة بن المغيرة بن الاخنس قال : رأيت السائب ابن أخت النمر يركب بالميثرة الحمراء . (75) في ركوب النمور (1) حدثنا أبو بكر قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثني يحيى بن أيوب قال أخبرني عياش بن عباس الحميري عن أبي الحصين الحجري الهيثم عن عامر الحجري قال : سمعت أبا ريحانة صاحب النبي صلى الله عليه وسلم يقول : كان النبي صلى الله عليه وسلم ينهى عن ركوب النمور . (2) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي المعتمر عن ابن سيرين عن معاوية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ركوب الخز والنمور ، قال ابن سيرين : فكان معاوية لا يتهم في الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم . (3) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن الحجاج عن أبي الزبير عن جابر قال : لا بأس بجلود النمور إذا دبغت . (4) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة عن هشام أن أباه كان يكون على سروجه النمور أو جلود السباع . (5) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن ابن عون قال : ذكر عند محمد جلود النمور فقال : إنما يكره أن يصلى عليها ، وكان محمد لا يرى بأسا بالركوب عليها فقال : ما أعلم أحدا ترك هذه الجلود تأثما .













(75 / 1) ركوب النمور : أي الركوب على جلود النمور بوضعها على السرج أو الرحل ، والنهي عنها لان في ذلك كبر ومخيلة . (*)














/ 518