مصنف جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصنف - جلد 6

ابن أبی شیبة الکوفی؛ التحقیقک سعید محمد اللحام

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








(2) علي بن مسهر عن الشيباني عن الوليد بن العيزار عن سعد بن أياس أبي عمرو الشيباني عن ابن مسعود قال : قلت : يارسول الله ! أي الاعمال أفضل ؟ قال : (الصلاة لميقاتها) ، قال : قلت ثم أي ؟ قال : (بر الوالدين) . (3) محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن أبي الدرداء قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (الوالد أوسط أبواب الجنة ، فإن شئت فاحفظه وإن شئت فضيعه) . (4) يزيد بن هارون عن هشام عن الحسن قال : للام ثلثا البر وللاب الثلث . (5) شريك عن منصور عن عبيدالله بن علي عن أبي سلامة السلامي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أوصي امرأ بأمه - (ثلاثا) أوصي امرأ بأبيه ، أوصى امرأ بمولاه الذي يليه ، وإن كان عليه منه أذى يؤذيه) . (6) شريك عن عمارة بن القعقاع وابن شبرمة عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! نبئني بأحق الناس مني بحسن الصحبة ، فقال : (نعم وأبيك لتنبأن ! أمك) ، قال : ثم من ؟ قال : (أمك) ، قال ثم من ؟ قال : (أبوك) . (7) ابن علية عن عمارة أبي سعيد قال : قلت للحسن : إلى ما ينتهي العقوق ؟ قال : أن تحرمهما وتهجرهما وتحد النظر إلى وجه والديك ، يا عمارة ! كيف البر لهما (8) ابن علية عن أسماء بنت عبيد عن يونس بن عبيد قال : يرجى للمرهق بالبر الجنة ، ويخاف على المسلم بالعقوق النار . (9) حفص بن غياث عن أشعث عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بر الوالدين يجزئ من الجهاد) . (10) يزيد بن هارون قال أخبرنا سليمان التيمي عند سعد بن مسعود عن ابن عباس قال : ما من مسلم له أبوان فيصبح وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة ،













(8 / 3) وحفظه يكون بالاحسان إلى الوالدين وبرهما وتضييعه يكون بعقوق الوالدين . (8 / 7) تحد النظر إلى وجه والديك : أي ترفع النظر إليهما دون حياءو لا احترام لمكانتهما كأن أحدهما أدنى منك منزلة أو كأنه ندك . (8 / 9) أي أن بر الوالدين يعادل الجهاد . (*)














/ 518