أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وعمار ، وأبي طلحة ، وأنس ، وأبي بن كعب ، رضي الله عنهم (1) . 332 - وروينا في سنن أبي داود ، والنسائي ، وابن ماجه بالأسانيد الصحيحة (2) عن أوس بن أوس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة ، فأكثرا علي من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة علي ، فقالوا : يا رسول الله ، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ؟ قال : يقول بليت ، إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء " (3) . قلت : أرمت بفتح الراء وإسكان الميم وفتح التاء المخففة . قال الخطابي : أصله : أرممت ، فحذفوا إحدى الميمين ، وهي لغة لبعض العرب ، كما قالوا : ظلت أفعل كذا : أي ظللت ، في نظائر لذلك . وقال غيره : إنما هو أرمت بفتح الراء والميم المشددة وإسكان التاء : أي م : أرمت العظام ، وقيل : فيه أقوال أخر ، والله أعلم (4) . 333 - وروينا في " سنن أبي داود " في آخر كتاب الحج في باب زيارة القبور بالإسناد الصحيح ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تجعلوا قبري عيدا وصلوا علي ، فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم " (5) . 334 - وروينا فيه أيضا بإسناد صحيح (6) ، عن أبي هريرة أيضا ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام " . (باب أمر من ذكر عنده النبي صلى الله عليه وسلم بالصلاة عليه والتسليم ، صلى الله عليه وسلم) 335 - روينا في كتاب الترمذي ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل علي " قال الترمذي : حديث حسن .

(1) قول الترمذي : وفي باب . . . الخ ، قاله عقب حديث أبي هريرة " من صلى على صلاة صلى الله عليه عشرا " بعد حديث ابن مسعود . (2) قال ابن علان في " شرح الأذكار " : نظر فيه الحافظ بأنه يوهم أن للحديث في السنن الثلاثة طرقا إلى أوس ، وليس كذلك كما عرفت ، إذ مداره عندهم وعند غيرهم على الجعفي تفرد به عن شيخة ، وكذا من نعرفه ، وكأن الشيخ - يعني النووي - قصد بالأسانيد شيوخهم خاصة . (3) وهو حديث صحيح . (4) وحكى فيه ابن دحية فتح الهمزة وكسرا الراء . (5) قال الحافظ في " تخريج الأذكار " : حديث حسن . (6) قال الحافظ في " تخريج الأذكار " : وسنده حسن . (*)

/ 380