أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








اغفر لأبي سلمة ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، واغفر لنا وله يا رب العالمين ، وافسح في قبره ونور له فيه " . قلت : قولها : " شق " هو بفتح الشين ، و " بصره " برفع الراء فاعل شق ، هكذا الرواية فيه باتفاق الحفاظ وأهل الضبط . قال صاحب الأفعال : يقال شق بصر الميت ، وشق الميت بصره : إذا شخص . 423 - وروينا في سنن البيهقي بإسناد صحيح عن بكر بن عبد الله التابعي الجليل قال : إذا أغمضت الميت فقل : بسم الله ، وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإذا حملته فقل : بسم الله ، ثم سبح ما دمت تحمله (1) . (باب ما يقال عند الميت) 424 - روينا في " صحيح مسلم " عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيرا ، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " . قالت : فلما مات أبو سلمة أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله إن أبا سلمة قد مات ، قال : قولي : " اللهم اغفر لي وله ، وأعقبني منه عقبى حسنة ، فقلت ذلك ، فأعقبني الله من هو خير لي منه : محمدا صلى الله عليه وسلم . قلت : هكذا وقع في " صحيح مسلم " ، وفي الترمذي : " إذا حضرتم المريض أو الميت " على الشك . وروينا في سنن أبي داود وغيره : " الميت " من غير شك . 425 - وروينا في سنن أبي داود ، وابن ماجه ، عن معقل بن يسار الصحابي رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " اقرؤوا يس على موتاكم " . قلت : إسناده ضعيف ، فيه مجهولان ، لكن لم يضعفه أبو داود (2) .













(1) قال الحافظ بعد تخريجه : هذا حديث موقوف على بكر بن عبد الله ، أخرجه عبد الرزاق والبيهقي . قال ابن علان في " شرح الأذكار " : قال المصنف في " المجموع " : لم أر لأصحابنا كلاما فيما يقال حال إغماضه ، ويستحسن ما رواه البيهقي . (2) قال ابن علان في " شرح الذكار " : قال الحاقظ : وأما الحاكم فتساهل في تصحيحه لكونه من فضائل الإعمال ، وعلى هذا يحمل سكوت أبي داود والعلم عند الله . قال الحافظ : ووجدت لحديث معقل شاهدا عن صفوان بن عمرو عن المشيخة أنهم حضروا غضيف بن الحارث حين اشتد سوقه ، فقال : هل فيكم أحد يقرأ يس ؟ قال : فقرأها صالح بن شريح السكوني ، فلما بلغ أرعين آية منها قبض ، فكان المشيخة قولون : إذا قرئت عند الموت خفف عنه بها ، هذا موقوف حسن الإسناد ، وغضيف صحابي عند = (*)













>













/ 380