أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

واعلم أن في هذا الحديث التصريح بأن الخطبة قبل الصلاة ، وكذلك هو مصرح به في " صحيحي البخاري ومسلم " ، وهذا محمول على الجواز . والمشهور في كتب الفقه لأصحابنا وغيرهم : أنه يستحب تقديم الصلاة على الخطبة لأحاديث أخر . 511 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم الصلاة على الخطبة ، والله أعلم . ويستحب الجمع في الدعاء بين الجهر والإسرار ، ورفع الأيدي فيه رفعا بليغا . قال الشافعي رحمه الله : وليكن من دعائهم : " اللهم أمرتنا بدعائك ، ووعدتنا إجابتك ، وقد دعوناك كما أمرتنا ، فأجبنا كما وعدتنا ، اللهم امنن علينا بمغفرة ما قارفنا ، وإجابتك في سقيانا وسعة رزقنا " . ويدعو للمؤمنين والمؤمنات ، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقرأ آية أو آيتين ، ويقول الإمام : أستغفر الله لي ولكم . وينبغي أن يدعو بدعاء الكرب ، وبالدعاء الآخر : اللهم آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار ، وغير ذلك من الدعوات التي ذكرناها في الأحاديث الصحيحة . قال الشافعي رحمه الله في " الأم " : يخطب الإمام في الاستسقاء خطبتين ، كما يخطب في صلاة العيد يكبر الله تعالى فيهما ويحمده ، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويكثر فيهما الاستغفار حتى يكون أكثر كلامه ، ويقول كثيرا : (استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا) [ نوح : 10 ] ثم روي عن عمر رضي الله عنه ، أنه استسقى وكان أكثر دعائه الاستغفار . قال الشافعي : ويكون أكثر دعائه الاستغفار ، يبدأ به دعاءه ويفصل به بين كلامه ، ويختم به ، ويكون هو أكثر كلامه حتى ينقطع الكلام ، ويحث الناس على التوبة والطاعة والتقرب إلى الله تعالى . (باب ما يقوله إذا هاجت الريح) 512 - روينا في " صحيح مسلم " عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح (1) قال : " اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به " . 513 - وروينا في " سنن أبي داود ، وابن ماجه ، بإسناد حسن ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " الريح من روح الله تعالى ، تأتي بالرحمة ،

(1) أي : اشتد هبوبها . (*)

>

/ 380