أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

استحب أن يقول عند الذبح أو النحر : بسم الله والله أكبر ، اللهم صل على محمد وعلى آله وسلم (1) ، اللهم منك وإليك ، تقبل مني ، أو تقبل من فلان إن كان يذبحه عن غيره . وإذا حلق رأسه بعد الذبح فقد استحب بعض علمائنا أن يمسك ناصيته بيده حالة الحلق ويكبر ثلاثا ثم يقول : الحمد لله على ما هدانا ، والحمد لله على ما أنعم به علينا ، اللهم هذه ناصيتي فتقبل مني واغفر لي ذنوبي ، اللهم اغفر لي وللمحلقين والمقصرين ، يا واسع المغفرة آمين (2) . وإذا فرغ من الحلق كبر وقال : " الحمد لله الذي قضى عنا نسكنا ، اللهم زدنا إيمانا ويقينا وعونا ، واغفر لنا ولآبائنا وأمهاتنا والمسلمين أجمعين (3) . فصل في الأذكار المستحبة بمنى في أيام التشريق : روينا في " صحيح مسلم " عن نبيشة الخير (4) الهذلي الصحابي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أيام التشريق (5) أيام أكل وشرب وذكر الله تعالى " فيستحب الإكثار من الأذكار ، وأفضلها قراءة القرآن . 568 - والسنة أن يقف في أيام الرمي عند الجمرة الأولى إذا رماها ، ويستقبل الكعبة ، ويحمد الله تعالى ، ويكبر ، ويهلل ، ويسبح ، ويدعو مع حضور القلب وخشوع الجوارح .

= وهو واقف على القرن ، وهو يقول : " يا حي يا قيوم ، لا إله إلا أنت برحمتك أستغيث ، فاكفني شأني كله ، ولا تكلني إلى نفسي طرفه عين " وقال الحافظ : حديث حسن غريب . (1) قال ابن علان في " شرح الأذكار " : قال الحافظ : نص عليها الشافعي فقال : والتسمية في الذبيحة : بسم الله ، وما ذاد بعد ذلك من ذكر الله فهو خير ، ولا أكره أن يقول فيها : صلى الله على محمد ، بل أحب ذلك ، وأحب أن يكثر الصلاة عليه ، لأن ذكر والصلاة على محمد صلى الله علثه وسلم عبادة يؤجر عليها . (2) قال ابن علان في شرح الأذكار : قال الحافظ : لم أره مأثورا ، وآخره ، أي : " اغفر للمحلقين والمقصرين " متق عليه . (3) قال الحافظ : لم أقف عليه أيضا . (4) عن نبيشة الخير : هو بالنون فموحدة فتحتية فشين معجمة مصغر ، يقال فيه : نبيشة الخير بن عبد الله الهذلي ، ويقال : نبيشة بن عمرو بن عوف " روى أنه دخل على النبي صلى الله عليه وسلم وعنده أسارى فقال : يا رسول الله إما أن تفاديهم ، وإما أن تمن عليهم ، فقال : " أمرت بخير ، أنت نبيشة الخير " روى عنه مسلم هذا الحديث ، ولم يرو عنه البخاري شيئا ، وخرج عنه الأربعة . (5) سميت بذلك ، لإشراق ليلها بالقمر ونهارل بالشمس ، وقيل : لتشريق لحوم الأضاحي فيها . (*)

/ 380