أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الأذكار كما قدمته في أول هذا الكتاب ، وأسأل الله التوفيق وخاتمة الخير لي ولأحبائي والمسلمين أجمعين . (باب أذكاره عند إرادته الخروج من بيته) 606 - يستحب له عند إرادته الخروج أن يصلي ركعتين لحديث المقطم (1) بن المقدام الصحاني (2) ، رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما خلف أحد عند أهله أفضل من ركعتين يركعهما عندهم حين يريد سفرا " رواه الطبراني (3) . قال بعض أصحابنا : يستحب أن يقرأ في الأولى منهما بعد الفاتحة (قل يا أيها الكافرون) وفي الثانية : (قل هو الله أحد) . وقال بعضهم : يقرأ في الأولى بعد الفاتحة (قل أعوذ برب الفلق) وفي الثانية (قل أعوذ برب الناس) فإذا سلم قرأ آية الكرسي ، فقد جاء أن من قرأ آية الكرسي قبل خروجه من منزله لم يصبه شئ يكرهه حتى يرجع (4) ، ويستحب أن يقرأ سورة (لإيلاف قريش) فقد قال الإمام السيد الجليل أبو

(1) قال ابن علان في " شرح الأذكار " : قال الحاقظ : هو سهو نشأ عن تصحيف ، إنما هو المطعم بسكون الطاء وكسر العين . (2) قال الحافظ : إنما هو الصنعاني ، بصاد ثم عين مهملة ، وبعد الألف نون ، نسبة إلى صنعاء دمشق ، وقيل : بل إلى صنعاء اليمن ، ثم تحول إلى الشام وكان في عصر صغار الصحابة ، ولم يثبت له سماع من صحابي ، بل أرسله عن بعضهم ، وجل روايته عن التابعين كمجاهد والحسن ، وقد جمع الطبراني أحاديثه الموصولة في ترجمته من مسند الشاميين ، وقال في أكثرها : المطعم بن مقدام الصنعاني كما ضبطته . (3) قوله : رواه الطبراني : قال الحافظ : يتنادر منه مع قوله : الصحابي ، أن المراد " المعجم الكبير " للطبراني ، الذي هو مسند الصحابة ، وليس هذا الحديث فيه ، بل هو في كتاب " المناسك " للطبراني ، وأخرجه ابن عساكر في ترجمة مطعم بن المقدام الصنعاني من " تاريخه الكبير " ، فذكره حاله ومشايخه والرواة عنه ، وتاريخ وفاته ومن وثقه وأثني عليه ، وأسنده جملة من أحاديث ، منها هذا الحديث بعينه ، وسنده معضل أو مرسل إن ثبت له سماع من صحابي ، وقد نبه على ما ذكرناه ذكرناه من التصحيح وغيره الشيخ المحدث زين الدين القرشي الدمسقي فيما قرأته بخطه في هامش تخريج أحاديث " الإحياء " لشيخنا العراقي ، وأقره على ذلك ، وبلغني عن الحافظ زين الدين بن رجب البغدادي نزيل دمشق أنه نبه على ذلك أيضا رحمه الله تعالى . ثم قال ابن علان : قالذ الحافظ : وجاء عن أنس حديث يدخل في هذا الباب ، وهو قوله : كان صلى اللخه عليه وسلم إذا سافر لم يرجل إذا نزل منزلا حتى يودع ذلك المكان بركعتين ، وفي رواية الدارمي : كان صلى الله عليه وسلم لا منزلا إلا ودعه بركعتين ، ثم ذكر له الحافظ شواهد بمعناه وحسنه بها . (4) قال ابن علان في " شرح الأذكار : قال الحافظ : لم أجده بهذا اللفظ : بل بمعناه وأتم منه ، فمن ذلك = (*)

/ 380