أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








661 - فصل : من أهم ما ينبغي أن يعرف : صفة التسمة ، وقدر المجزئ منها ، فاعلم أن الأفضل أن يقول : بسم الله الرحمن الرحيم ، فإن قال : بسم الله ، كفاه وحصلت السنة ، وسواء في هذا الجنب والحائض وغرهما ، وينبغي أن يسمي كل واحد من الآكلين ، فلو سمى واحد منهم أجزأ عن الباقين ، نص عليه الشافعي رضي الله عنه ، وقد ذكرته عن جماعة في كتاب " الطبقات " في ترجمة الشافعي ، وهو شبيه برد السلام وتشميت العاطس ، فإنه جزئ فيه قول أحد الجماعة . (باب لا يعيب الطعام والشراب) 662 - روينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : " ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط ، إن اشتهاه أكله ، وإن كرهه تركه " وفي رواية لمسلم " وإن لم يشتهه سكت " . 663 - وروينا في " سنن أبي داود والترمذي وابن ماجه " عن هلب الصحابي رضي الله عنه (1) قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأله رجل : إن من الطعام طعاما أتحرج منه ، فقال : لا يتحلجن في صدرك شئ ضارعت به النصرانية " . قلت : هلب بضم الهاء وإسكان اللام وبالباء الموحدة . وقوله : يتحلجن ، هو بالحاء المهملة قبل اللام والجيم بعدها ، هكذا ضبطه الهروي والخطابي والجماهير من الأئمة ، وكذا ضبطناه في أصول سماعنا " سنن أبي داود " وغيره بالحاء المهملة ، وذكره أبو السعادات ابن الأثير بالمهملة أيضا ، ثم قال : ويروى بالخاء المعجمة ، وهما بمعنى واحد . قال الخطابي : معناه : لا يقع في ريبة منه . قال : وأصله من الحلج : هو الحركة والاضطراب ، ومنه حلج القطن . قال : ومعنى ضارعت النصرانية ، أي : قاربتها في الشبه ، فالمضارعة : المقاربة في الشبه .













(1) عن هلب الصحابي رضي الله عنه ، ضبطه المصنف كما سيأتي وغيره بضم الهاء وسكون اللام وبالباء الموحدة ، وهو هلب الطائي ، وأبو قبيصة مختلف في اسمه ، فقيل : زيد بن قيافة ، قاله البخاري ، وقيل : زيد بن عدي بن قيافة بن عدي بن عبد شمس بن عدي بن أخرم ، يجتمع هو وعدي بن أحزم الطائي في عدي بن أخرم ، وإنما قيل له : الهلب لأنه كان أقرع ، فمسح النبي صلى الله عليه وسلم رأسه ، فنبت شعره ، وهو كوفي روى عنه ابنه قبيصة أحاديث ، منها حديث الباب . (*)














0.00mm; text-align: left; line-height: 4.166667mm; color: Black; background-color: White; ">








/ 380