أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا غلام ، سم الله تعالى ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك " . وفي رواية في الصحيح قال : " أكلت يوما مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلت آكل من نواحي الصحفة ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : كل مما يليك " . قلت : قوله : تطيش ، بكسر الطاء وبعدها ياء مثناة من تحت ساكنة ، ومعناه : تتحرك وتمتد إلى نواحي الصحفة ولا تقتصر على موضع واحد . 670 - وروينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن جبلة بن سحيم قال : أصابنا عام سنة مع ابن الزبير ، فرزقنا تمرا ، فكان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يمر بنا ونحن نأكل ، ويقول : لا تقارنوا (1) ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الإقران (2) ، ثم يقول : " إلا أن يستأذن الرجل أخاه " . قلت : قوله : لا تقارنوا ، أي : لا يأكل الرجل تمرتين في لقمة واحدة . 671 - وروينا في " صحيح مسلم " عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه ، أن رجلا أكل عند النبي صلى الله عليه وسلم بشماله ، فقال : " كل بيمينك " (3) ; قال : لا أستطيع ، قال : " لا استطعت " (4) ، ما منعه إلا الكبر (5) ، فما رفعها إلى فيه " . قلت : هذا الرجل هو بسر ، بضم الموحدة وبالسين المهملة : ابن راعي العير بالمثناة وفتح العين ، وهو صحابي ، وقد أوضحت حاله ، وشرح هذا الحديث في " شرح صحيح مسلم " والله أعلم .













(1) وفي رواية : لا تقرنوا . (2) كذا لأكثر الرواة ، وأخرجه أبو داود الطيالسي بلفظ القران ، قال ابن الأثير في " النهاية " : إنما نهى عن القران لأن فيه شرها ، وذلك يزري بفاعله ، أو لأن فيه غبنا لرفيقه ، وقيل : إنما نهي عنه لما كانوا في من شدة العيش وقلة الطعام ، وكانوا مع هذا يواسون من قليل ، فوذا اجتمعوا على الآكل آثر بعضهم بعضا على نفسه ، وربما كان في القوم من قد اشتد جوعه ، فربما قرن بين التمرتين أو عطم اللقمه ة ، فأرشدهم إلى الاذن فيه ليطلب به أنفس الباقين . (3) كل بمينك ، فيه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى في الأكل . (4) فيه جواز الدعاء على من خالف الحكم الشرعي بلا إذن . (5) محل النهي عن الأكل بالشمال حيث لا عذر ، فإن كان عذر يمنع عن الأكل باليمين من مرض وجراحة أو غير ذلك فلا كراهة في الأكل بالشمال . (*)














/ 380