أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أهوى ليأكل فقومي إلى السراج حتى تطفئيه ، فقعدوا وأكل الضيف ، فلما أصبح غدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : قد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة ، فأنزل الله تعالى هذه الآية (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة) [ الحشر : 9 ] . قلت : وهذا محمول على أن الصبيان لم يكونوا محتاجين إلى الطعام حاجة ضرورية ، لأن العادة أن الصبي وإن كان شبعان يطلب الطعام إذا رأى من يأكله ، ويحمل فعل الرجل والمرأة على أنهما آثرا بنصيبهما ضيفهما ، والله أعلم . (باب استحباب ترحيب الإنسان بضيفه وحمده الله تعالى على حصوله ضيفا عنده وسروره بذلك وثنائه عليه لكونه جعله أهلا لذلك) 694 - روينا في " صحيحي البخاري ومسلم " من طرق كثيرة عن أبي هريرة وعن أبي شريح الخزاعي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " . 695 - وروينا في " صحيح مسلم " عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم أو ليلة ، فإذا هو بأبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، قال : " ما أخرجكما من بيوتكما هذه الساعة " ؟ قالا : الجوع يا رسول الله ، قال : " وأنا والذي نفسي بيده لأخرجني الذي أخرجكما ، قوموا ، فقاموا معه ، فأتى رجلا من الأنصار (1) فإذا ليس هو في بيته ، فلما رأته المرأة قالت : مرحبا وأهلا ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : أين فلان ؟ قالت : ذهب يستعذب لنا من الماء (2) ، إذ جاء الأنصاري فنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه ، ثم قال : الحمد لله ، ما أحد اليوم أكرم أضيافا مني . . . " وذكر تمام الحديث . (باب ما يقوله بعد انصرافه عن الطعام) 696 - روينا في كتاب ابن السني عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أذيبوا طعامكم بذكر الله عز وجل والصلاة ، ولا تناموا عليه فتقسو له قلوبكم " (3) .

(1) هو أبو الهيثم بن التهيان . (2) في الحديث حواز استعذاب الماء ، وأن ذلك لا ينافي الزهد ، وفيه أن خدمة الرجل أهل بيته وتوليته حوائجهم بنفسه تواضعا لا ينا في المروءة ، بل هو من كمال الخلق وحسن التوضع . (3) وهو حديث ضعيف ، قال ابن علان في " شرح الأذكار " : قال الحافظ : هذا حديث لا يثبت وإن كان معناه قويا . (*)

kGreen">xt-align: left; line-height: 4.166667mm; color: Black; background-color: White; ">

kGreen">

/ 380