أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لأصحابنا فيما إذا قال في تحلله من الصلاة " عليكم السلام " هل يحصل به التحلل ، أم لا ؟ الأصح : أنه يحصل ، ويحتمل أن يقال : إن هذا لا يستحق فيه جوابا بكل حال . 719 - لما رويناه في سنن أبي داود والترمذي وغيرهما بالأسانيد الصحيحة (1) عن أبي جري الهجيمي الصحابي رضي الله عنه ، واسمه جابر بن سليم (2) ، وقيل سليم بن جابر ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : عليك السلام يا رسول الله ، قال : " لا تقل عليك السلام ، فإن عليك السلام تحية الموتى " قال الترمذي : حديث حسن صحيح . قلت : ويحتمل أن يكون هذا الحديث ورد في بيان الأحسن والأكمل ، ولا يكون المراد أن هذا ليس بسلام ، والله أعلم . وقد قال الإمام أبو حامد الغزالي في " الإحياء " : يكره أن يقول ابتداء " عليكم السلام " لهذا الحديث ، والمختار أنه يكره الابتداء بهذه الصيغة ، فإن ابتدأ وجب الجواب لأنه سلام . فصل : السنة أن المسلم يبدأ بالسلام قبل كل كلام ، والأحاديث الصحيحة وعمل سلف الأمة وخلفها على وفق ذلك مشهورة ، فهذا هو المعتمد في دليل الفصل . 720 - وأما الحديث الذي رويناه في كتاب الترمذي عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " السلام قبل الكلام " فهو حديث ضعيف ، قال الترمذي : هذا حديث منكر . 721 - فصل : الابتداء بالسلام أفضل لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : " وخيرهما الذي يبدأ بالسلام " البخاري " فينبغي لكل واحد من المتلاقين أن يحرص على أن يبتدئ بالسلام . 722 - وروينا في سنن أبي داود بإسناد جيد عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام " وفي رواية الترمذي عن أبي أمامة : قيل : يا رسول الله ، الرجلان يلتقيان ، أيهما يبدأ بالسلام ؟ قال : " أولاهما بالله تعالى " قال الترمذي : حديث حسن .

(1) قال ابن علان : قال الحافظ : في " فتح الباري " في أول كتاب الاستئذان : قال النووي : بالأسانيد الصحيحة . الخ يوهم أن له طرقا إلى الصحابي المذكور ، وليس كذلك ، فإنه لم يروه عن النبي صلى الله عليه وسلم غير أبي جري ، ومع ذلك فلمداره عند جميع من أخرجه على أبي تميمة الهجيمي رواية عن أبي جري وقد أخرجه أيضا أحمد والنسائي وصححه الحاكم . (2) واسمه جابر بن سليم ، قال البخاري : إنه الصحيح ، وكذا رجحه ابن عبد البر أيضا . (*)

/ 380