أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

58 - وروينا في " سنن أبي داود " عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه ، واسمه الحارث ، وقيل : عبيد ، وقيل : كعب ، وقيل : عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا ولج الرجل بيته فليقل : اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج ، بسم الله ولجنا ، وبسم الله خرجنا ، وعلى الله ربنا توكلنا ، ثم ليسلم على أهله " ، لم يضعفه أبو داود (1) . 59 - وروينا عن أبي أمامة الباهلي ، واسمه صدي بن عجلان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ثلاثة كلهم ضامن على الله عز وجل : رجل خرج غازيا في سبيل الله عز وجل فهو ضامن على الله عز وجل حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمة ، ورجل راح إلى المسجد فهو ضامن على الله تعالى حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمة ، ورجل دخل بيته بسلام فهو ضامن على الله سبحانه وتعالى " حديث حسن ، رواه أبو داود بإسناد حسن ، ورواه آخرون . ومعنى " ضامن على الله تعالى " : أي صاحب ضمان ، والضمان : الرعاية للشئ ، كما يقال : تامر ، ولابن : أي صاحب تمر ولبن . فمعناه : أنه في رعاية الله تعالى ، وما أجزل هذه العطية ، اللهم ارزقناها . 60 - وروينا عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال : أدركتم المبيت والعشاء " رواه مسلم في صحيحه . قال المصنف رحمه الله : ثبت في " الصحيحين " أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان يفعله ، إلا النظر في السماء ، فهو في " صحيح البخاري " دون مسلم . قال السيوطي في " تحفة الأبرار بنكت الأذكار " : قوله : إلا النظر إلى السماء فهو في " صحيح البخاري " دون مسلم ، قال الحافظ ابن حجر : بل ثبت ذلك في مسلم أيضا ، وسبب خفاء ذلك على الشيخ - يعني النووي - أن مسلما جمع طرق الحديث كعادة ، فساقها في " كتاب الصلاة " ، وأفراد طريقا منها في " كتاب الطهارة " وهي التي وقع عنده فيها التصريح بالنظر إلى السماء . . . 61 - وروينا في كتاب ابن السني ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجع من النهار إلى بيته يقول : " الحمد لله الذي كفاني

(1) وهو حديث حسن . (*)

/ 380