أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

صحابية اسمها خيرة (1) وزوجته الأخرى أم الدرداء الصغرى اسمها هجيمة ، وكانت جليلة القدر ، فقيهة فاضلة ، موصوفة بالعقل الوافر ، والفضل الباهر ، وهي تابعية . ومنهم أبو ليلى والد عبد الرحمن بن أبي ليلى ، وزوجته أم ليلى ، وأبو ليلى وزوجته صحابيان . ومنهم أبو أمامة وجماعات من الصحابة . ومنهم أبو ريحانة ، وأبو رمثة ، وأبو ريمة ، وأبو عمرة بشير بن عمرو ، وأبو فاطمة الليثي ، قيل اسمه عبد الله بن أنيس ، وأبو مريم الأزدي ، وأبو رقية تميم الداري ، وأبو كريمة المقدام بن معد يكرب ، وهؤلاء كلهم صحابة . ومن التابعين أبو عائشة مسروق الأجدع ، وخلائق لا يحصون . قال السمعاني في " الأنساب " سمي مسروقا ، لأنه سرقه إنسان وهو صغير ثم وجد . 882 - وقد ثبت في الأحاديث الصحيحة تكنية النبي (صلى الله عليه وسلم) أبا هريرة بأبي هريرة . كتاب الأذكار المتفرقة إعلم أن هذا الكتاب أنثر فيه إن شاء الله تعالى أبوابا متفرقة من الأذكار والدعوات يعظم الانتفاع بها إن شاء الله تعالى ، وليس لها ضابط نلتزم ترتيبها بسببه ، والله الموفق . (باب استحباب حمد الله تعالى والثناء عليه عند البشارة بما يسره) إعلم أنه يستحب لمن تجددت له نعمة ظاهرة ، أو اندفعت عنه نقمة ظاهرة أن يسجد شكرا لله تعالى ، وأن يحمد الله تعالى ، أو يثني عليه بما هو أهله ، والأحاديث والآثار في هذا كثيرة مشهورة . 883 - روينا في " صحيح البخاري " عن عمرو بن ميمون في مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه في حديث الشورى الطويل ، أن عمر رضي الله عنه أرسل ابنه عبد الله إلى عائشة رضي الله عنها يستأ ذنها أن يدفن مع صاحبيه ، فلما أقبل عبد الله قال

(1) أي بفتح المعجمة وسكون التحتية بالراء بعدها هاء تأنيث ، هي بنت أبي حدرد الاسلمي ، قاله ابن جنبل وابن معين ، وقال : أم الدرداء الصغرى اسمها هجيمة الوصابية ، قاله أبو عمر ، قال أبو نعيم : اسمها خيرة ، وقيل : هجيمة ، وكانت أما الدرداء الكبرى من فضليات النساء وعقلائهن ومن ذوات العبادة ، توفيت قبل أبي الدرداء بسنتين ، وكانت وفاتها بالشام في خلافة عثمان . قال في " أسد الغابة " ، قال أبو نعيم : اسمها خيرة ، وقيل : هجيمة ، وهم لا شك فيه ، لانهما واحدة ، وقد اختلف في اسمها ، وليس كذلك ، بل هما ثنتان : أم الدرداء الكبرى واسمها خيرة ولها صحبة ، وأم الدرداء الصغرى وهي هجيمة الوصابية تابعين . اه‍ . (*)

/ 380