أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








الله عنه قال : " كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان ، فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما " قال الترمذي : حديث حسن . 966 - وروينا في " صحيح البخاري " حديث ابن عباس أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يعوذ الحسن والحسين : " أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ، ويقول : إن أباكما كان يعوذ بهما إسماعيل وإسحاق " . 967 - وروينا في كتاب ابن السني عن سعيد بن حكيم (1) رضي الله عنه قال : كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا خاف أن يصيب شيئا بعينه قال : " اللهم بارك فيه ولا تضره " . 968 - وروينا فيه عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : " من رأى شيئا فأعجبه فقال : ما شاء الله لا قوة إلا بالله لم يضره " (2) . 869 - وروينا فيه عن سهل بن حنيف رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " إذا رأى أحدكم ما يعجبه في نفسه أو ماله فليبرك عليه ، فإن العين حق " . 970 - وروينا فيه عن عامر بن ربيعة رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " إذا رأى أحدكم من نفسه وماله وأعجبه ما يعجبه فليدع بالبركة " (4) . 971 - وذكر الإمام أبو محمد القاضي حسين من أصحابنا رحمهم الله في كتابه " التعليق " في المذهب قال : نظر بعض الأنبياء (5) صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين إلى













(1) في ابن السني عن حزام بن حكيم بن حزام ، وهو تابعي مجهول ، فهو مرسل ، وفي رواية المصنف : عن سعيد بن حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري ، وهو ممن عاصر صغار التابعين ، ولم يثبت له لقي بأحد من الصحابة ، فيكون على هذا معضلا . (2) رواه أيضا البزار والديلمي ، من رواية أبي بكر الهذلي ، وهو ضعيف جدا ، كما قال الهيثمي في " مجمع الزوائد " 5 / 109 قال الحافظ ابن كثير في تفسيره : قال بعض السلف : من أعجبه شئ من حاله أو ماله أو ولده فليقل : ما شاء لا قوة إلا بالله ، وهذا مأخوذ من هذه الاية الكريمة - يعني قوله تعالى في سورة الكهف : 36 - (ولو لا إذ دخلت جنتك قلت : ما شاء الله لا قوة إلا بالله) . (3) ورواه أيضا أحمد والحاكم وغيرهما ، وهو حديث صحيح يشهد له الذي بعده . (4) ورواه أيضا أحمد والحاكم والصحيح ووافقه الذهبي . (5) قال ابن علان في " شرح الاذكار " : أخرجه في أماليه في " باب ما يقول بعد الصلاة " عن صهيب رضي الله عنه ، قال : " كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يحرك شفتيه بشئ أيام حنين إذا صلى الغداة ، فقلنا : يا رسول الله ! لا تزال تحرك شفتيك بعد صلاة الغداة ولم تكن تفعله ، فقال : إن نبيا كان قبلي أعجبته كثرة أمته فقال : لا يروم هؤلاء - أحسبه قال شيئا - فأوحى الله إليه أن خير أمتك بين إحدي ثلاث : إما أن أسلط عيهم الجوع ، أو العدو ، أو الموت ، فعرض ؟ عليهم ذلك ، فقالوا : أما الجوع فلا طاقة لنا به ، ولا العدو ، ولكن الموت ، فمات منهم في ثلاثة أيام تسعون ألفا ، فأنا اليوم أقول : اللهم بك أحاول ، وبك أقاتل ، (*) =














/ 380