أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الدلائل الصريحة من الكتاب والسنة وإجماع الأمة ، قال الله تعالى : (ولا يغتب بعضكم بعضا) [ الحجرات : 12 ] وقال تعالى : (ويل لكل همزة لمزة) (1) [ الهمزة : 1 ] وقال تعالى : (هماز مشاء بنميم) [ القلم : 11 ] . 1031 - وروينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن حذيفة رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : " لا يدخل الجنة نمام " . 1032 - وروينا في " صحيحيهما " عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مر بقبرين ، فقال : " إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير " قال : وفي رواية البخاري : " بلى إنه كبير ، أما أحدهما ، فكان يمشي بالنميمة ، وأما الآخر ، فكان لا يستتر (2) من بوله " . قلت : قال العلماء : معنى " وما يعذبان في كبير " أي : في كبير في زعمهما ، أو كبير تركه عليهما . 1033 - وروينا في " صحيح مسلم " وسنن أبي داود والترمذي والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : " أتدرون ما الغيبة ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : " ذكرك أخاك بما يكره " ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ، قال : " إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته " (3) قال الترمذي : حديث حسن صحيح . 1034 - وروينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن أبي بكرة رضي الله عنه ، أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال في خطبته يوم النحر بمنى في حجة الوداع : " إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم ، كحرمة يومكم هذا ، في بلدكم هذا ألا هل بلغت ؟ " . 1035 - وروينا في سنن أبي داود والترمذي عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت للنبي (صلى الله عليه وسلم) : حسبك من صفية كذا وكذا " قال بعض الرواة : تعني قصيرة ، فقال : " لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته " ، قالت : وحكيت له إنسانا (4) فقال : " ما أحب أني حكيت إنسانا (5) وأن لي كذا وكذا " قال الترمذي : حديث حسن صحيح .

(1) قال مجاهد : الهمزة : الطعان في الناس ، واللمزة : الذي يأكل لحوم الناس . (2) روي ثلاث روايات : يستتر ، ويستنزه ، وكلها صحيحة ، ومعناه : لا يتجنبه ويتحرز منه . (3) من البهت ، هو الكذب والافتراء ، أي : كذبت وافتريت عليه . (4) أي ذكرته بما يكره من أفعاله أو أحواله . (5) أي : بما يكرهه . (*)

>

/ 380